هاتف محمول يثير الذعر في استوديو مباراة فولهام وتوتنهام

أثار العثور على هاتف محمول في غرفة استوديو النقل التلفزيوني قبل مباراة فولهام وضيفه توتنهام الأسبوع الماضي، الذعر وتطلب استدعاء الشرطة للتحقيق في الواقعة، خوفاً من ارتباطه بعمل إرهابي أو بمحاولة للابتزاز.

وبدأت الشرطة التحقيق، بعد أن كشفت كاميرات المراقبة عن تسلل رجلين إلى أرض ملعب فولهام، قبل المباراة التي انتهت بفوز توتنهام 1- 0 يوم 4 مارس الجاري، ضمن الجولة 33 من الدوري الإنجليزي الممتاز، فيما وضعت الأندية الأخرى في حالة تأهب، وسط مخاوف من احتمال وجود جريمة منظمة تستهدف ملاعب الدوري.

وتمت مراجعة لقطات الكاميرات الداخلية، وتبين أن الهاتف تم توصيله بالجانب السفلي من الطاولة الموجودة في استوديو نقل المباراة، والتي كان من المقرر أن تستخدمها قناة «بي تي سبورت».

وفي البداية، كانت هناك مخاوف من أن الحادث ربما كان مرتبطاً بالإرهاب، بينما ما زال الدافع غير واضح، وكان هنالك تخوف من أن تكون محاولة ابتزاز لضيوف الاستوديو التحليلي للمباراة، وتهديدهم بإذاعة حوارهم الخاص أثناء المباراة.

طباعة Email