أول رسالة من رونالدينيو إلى معزّيه في وفاة أمه

وجه نجم كرة القدم البرازيلي السابق رونالدينيو الرسالة الأولى لمتابعيه بعد نحو 5 أيام من وفاة والدته دونا ميجيلينا إيلوس أسيس دوس سانتوس بفعل فيروس كورونا.

وشكر لاعب برشلونة وميلان وباريس سان جيرمان الأسبق كافة المتابعين له حول العالم على التأثير والدعم الذي منحوه إياه عقب وفاة والدته دونا ميجيلينا إيلوي أسيس دوس سانتوس بفعل فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وتوفيت والدة رونالدينيو عن عمر يناهز 71 عاما، وقد كان النجم البرازيلي مرتبطا بها إلى حد كبير.

وقال رونالدينيو عبر إنستغرام: «أنا وعائلتي نشكركم جميعا على التأثير والدعم الذي تلقيناه خلال هذا الوقت الصعب للغاية».

وتحدث عن أمه، قائلًا: «أمي كانت إلهام القوة والسعادة للكل، لكل من عرفها، وستظل في إرسال أضوائها على حيواتنا للأبد، بالقوة التي علمتنا إياها، سوف نكمل الرحلة».

وتوفيت والدة نجم كرة القدم البرازيلي السابق رونالدينيو جاوتشو عن عمر 71 عاما نتيجة للمضاعفات التي حدثت لها عقب إصابتها بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وتم دفنها الأحد الماضي في مراسم ستقتصر فقط على الأقارب، وذلك حسبما أفادت صحيفة (آس).

وارتبط البرازيلي المميز رونالدينيو، الذي يعد لدى كثيرين واحدا من أبرز اللاعبين في التاريخ بعلاقة وثيقة بوالدته دونا ميجيلنا إيلوي أسيس دوس سانتوس، ويتذكر الكل صورته الأيقونية حينما سلمته جائزة الكرة الذهبية العام 2005 في ملعب كامب نو قبل مباراة برشلونة وإشبيلية التي انتهت 2-1 لصالح البلوغرانا وسجل فيها رونالدينيو نفسه هدف الفوز لبرشلونة في الدقيقة 78 من عمر اللقاء.

كلمات دالة:
  • رونالدينيو ،
  • وفاة ،
  • برشلونة ،
  • البرازيل
طباعة Email