10 أيام عزل للاعبي ومدربي الدوري الإنجليزي بعد أي رحلة خارجية

تضمنت الإرشادات الجديدة الصادرة عن حكومة المملكة المتحدة، لمواجهة تفشي فيروس كورونا، مطالبة لاعبي ومدربي الدوري الإنجليزي الممتاز، بالعزل لمدة 10 أيام بعد أي رحلة خارجية، مما يعقد جداول الفرق التي لا تزال في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي. وكشف صحيفة «أتليتيك»، أنه يمكن تقليل فترة العشرة أيام إلى النصف إذا تمكن لاعب من فريق العمل من تقديم اختبار «كوفيد 19» سلبي، بعد عزل لمدة خمسة أيام.

ولكن خارج التدريب والمنافسة، ستكون هناك حاجة الآن إلى الحجر الصحي الإلزامي لمدة 10 أيام، لجميع الرحلات الخارجية للأندية أو كرة القدم الدولية، وخلال فترة العزلة، سيكون اللاعبون والموظفون مؤهلين فقط لمغادرة منازلهم للمنافسة. والهدف من التعديلات، جعل كرة القدم متوافقة مع بقية سكان المملكة المتحدة، عندما يتعلق الأمر بإعادة دخول البلاد، وتلغي القواعد الجديدة أيضاً، الإعفاء من الحجر الصحي لتعاقدات اللاعبين الجدد وتعيينات التدريب.

وفي الشهر الماضي، سافر توماس توخيل من ألمانيا ليخلف فرانك لامبارد في تشيلسي، وأصبح على الفور جزءاً من فقاعة الفريق الأول، مستخدماً إعفاء الحجر الصحي. وبالإضافة إلى توفير تعقيدات إضافية للفرق في دوري أبطال أوروبا والجوري الأوروبي، يقدم التعديلات عدداً من التحديات للاعبين الذين يستعدون للاستدعاء للواجب الدولي، إذ سيطلب من اللاعبين البقاء في فقاعتهم الرياضية في جميع الأوقات أثناء أداء الواجب الدولي، وسيؤدي عدم القيام بذلك إلى فترة من العزلة عند عودتهم. وأي رحلة خارج الفقاعة الرياضية خلال رحلة خارجية، ستلغي أي إعفاء من الحجر الصحي، وسيحتاج هؤلاء اللاعبون والمدربون بعد ذلك إلى عزل أنفسهم لمدة 10 أيام.

وتنص إرشادات حكومة المملكة المتحدة، التي تم تقديمها لأول مرة في نوفمبر الماضي، على أنه يجب على الأفراد عدم ممارسة الرياضة في الهواء الطلق أو الذهاب إلى السوبر ماركت أو القيام برحلات في سيارات الأجرة عندما تكون في فترة العزلة، وانتهاك هذه النتائج يمكن أن يؤدي إلى غرامات تصل إلى 10000 جنيه إسترليني.

كلمات دالة:
  • الدوري الانجليزي،
  • فيروس كورونا الجديد
طباعة Email