مبابي.. بطل السهرة الذي حوّل "الكامب نو" مسرحاً للإبداع

سجل نجم باريس سان جرمان الفرنسي  ثلاثية رائعة في شباك برشلونة الإسباني ليقود فريقه الى فوز لافت وتاريخي 4-1 في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على ملعب كامب نو أمس الثلاثاء.

وجاءت أهداف مبابي في الدقائق 32 و65 و85 في حين سجل زميله الإيطالي مويز كين الهدف الاخر (ق70)، بعدما تقدم برشلونة بهدف لنجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي من ركلة جزاء (27).

وتقام مباراة الإياب في 10 مارس المقبل على ملعب بارك دي برانس في باريس.

وبات سان جرمان أول فريق فرنسي يحقق الفوز في ملعب كامب نو في تاريخ دوري أبطال أوروبا، أما الفريق الفرنسي الآخر الذي حقق الفوز على الملعب ذاته فكان متز عندما تغلب عليه بالنتيجة ذاتها العام 1984 لكن في مسابقة كأس الكؤوس الاوروبية.

وفي غياب البرازيلي نيمار والجناح الأرجنتيني انخل دي ماريا، قرر مدرب باريس سان جرمان الارجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو إشراك ثلاثي خط المقدمة المؤلف من الارجنتيني ماورو ايكاردي وكين ومبابي.

في المقابل، عاد قطب دفاع برشلونة جيرار بيكيه الى صفوف الفريق بعد غياب دام من 21 نوفمبر الماضي بسبب إصابة في أربطة الركبة للعب الى جانب الفرنسي كليمان لانغليه.

بدأ الفريقان المباراة بحذر شديد قبل أن يحصل الفريق الكاتالوني على أول فرصة حقيقية اثر تمريرة بينية من بدري باتجاه الفرنسي انطوان غريزمان لكن الاخير سدد ضعيفة بين يدي الحارس الكوستاركي كيلور نافاس (ق14).

ثم احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح برشلونة اثر كرة مشتركة بين لايفين كورزاوا ولاعب الوسط الهولندي فرنكي دي يونغ، فانبرى لها ميسي بيسراه مسددا الكرة بقوة في سقف الشباك (ق27). والهدف هو الرابع لميسي هذا الموسم في دوري ابطال اوروبا.

لكن الفريق الكاتالوني لم ينعم طويلا بهدف السبق لان فريق العاصمة الفرنسية نجح في إدراك التعادل بعد لعبة مشتركة رائعة بين كورزاوا الذي مرر كرة عرضية باتجاه الايطالي ماركو فيراتي فغمزها الأخير باتجاه مبابي، ليتخطى الأخير مواطنه لانغليه ويسدد بيسراه كرة قوية في اعلى الشباك (ق32).

وفي الشوط الثاني ضرب سان جرمان بقوة بتسجيله ثلاثة أهداف، الاول اثر تمريرة عرضية من الظهير الايطالي الساندرو فلورنزي أخطأ بيكيه في تشتيتها ليتابعها مبابي داخل الشباك (ق65).

ثم رفع الارجنتيني لياندرو باريديس كرة متقنة داخل المنطقة من ركلة حرة مباشرة تطاول لها كين برأسه وزرعها داخل الشباك (ق70).

وأبى مبابي الا أن يسجل ثلاثيته من هجمة مرتدة سريعة وتمريرة رائعة من الاحتياطي الألماني يوليان دراكسلر، فتابعها لولوبية في الزاوية البعيدة لمرمى تير شتيغن (ق85) ليسقط برشلونة بالضربة القاضية.

وأكد المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي (22 عاما) أن ما قدمه فريقه باريس سان جيرمان أمام برشلونة مساء أمس الثلاثاء هو نتيجة للعمل المتواصل بالفريق.

وقال مبابي : "إنها مسألة استمرار... المدرب أدى عملا رائعا منذ توليه تدريب الفريق. ولكنه واصل عمل المدرب توماس توخيل الذي سبق له أن بدأ عملا استثنائيا مع الفريق".

وأضاف مبابي: "لم نصل بعد لقمة مستوانا رغم المستوى الرائع الذي قدمناه في مباراة برشلونة. ولكننا سنواصل تطوير مستوانا".

كلمات دالة:
  • كيليان مبابي،
  • سان جرمان ،
  • برشلونة
طباعة Email