"صراع الملكين".. جدارية تظهر في ميلانو قبل "ديربي الغضب"

ظهرت لوحة جدارية في الساعات الأولى من  صباح أول امس الأحد  خارج سان سيرو مع نقش "وجها لوجه، من القلب إلى القلب". 

اللوحة لخلاف روميلو لوكاكو (الانتر) و زلاتان إبراهيموفيتش (ميلان)، وذلك قبل ديربي ميلانو "ديربي الغضب" بين إنتروميلان، يوم الأحد المقبل.

ويحتفل فن الشارع بالتنافس بين الناديين من خلال أبرز لاعبيهما، حيث يتجه الإنتر في المباراة بصفته متصدر الدوري الإيطالي بعد فوزه على لاتسيو ليقفز على ميلان الذي خسر أمام سبيزيا 2-0.

وفاز ميلان على إنتر في أكتوبر بالدوري الإيطالي، لكنه خسر مباراة في كأس إيطاليا الشهر الماضي أمام غريمه، بعد طرد إبراهيموفيتش لحصوله على بطاقتين صفراوين.

جاء تحذير السويدي الأول بعد مشادة حامية مع زميله السابق في فريق مانشستر يونايتد لوكاكو في نهاية الشوط الأول، والتي استمرت في النفق بعد انتهاء الشوط.

وهذه المشاجرة المشهورة الآن هي التي يصورها العمل الفني، وهم يتقاربون مع بعضهما البعض على أرض الملعب.

كان من الممكن رؤية الزوجين - وسماعهما على شاشة التلفزيون بسبب فراغ سان سيرو - وهما يتبادلان الإهانات، حيث اضطر زملاؤهما إلى تقييد لوكاكو أثناء محاولته مواجهة المهاجم السويدي.

كما تعرضت لغة إبراهيموفيتش لاحقًا لانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أنكر المهاجم استخدام أي شكل من أشكال اللغة العنصرية، ووجد تحقيق لاحقًا عدم وجود أي قضية للرد عليها، وفق (آس).

لوكاكو ضد إبرا: صدام بين الملوك

كان لقاء لوكاكو وإبراهيموفيتش في سان سيرو هو الفصل الأخير في ملحمتهما الجارية والتي بدأت عندما كان الاثنان زملاء في أولد ترافورد.

قال لوكاكو في مقابلة مع «Tiki Taka» قبل لقاءئهما الأول في الدوري الإيطالي: إبرا هو بطل، وأنا أحترمه. في مانشستر يمكنني أن أتدرب معه كل يوم، كان هذا أجمل شيء بالنسبة لي. سيكون الأمر رائعًا. للعب ضده، إنه بطل عظيم ومحترف.

وأكمل: بالنسبة لي، ليس من الطبيعي أن يتمكن من القيام بهذه الأشياء في مثل عمره. إنه يعمل كثيرًا، كان دائمًا يقدم لي النصيحة عندما لعبنا معًا في مانشستر.

لكن في مقابلة مع «La Gazzetta dello Sport» في العام 2019، كان السويدي البالغ من العمر 39 عامًا بعيدًا عن المجاملة عند مناقشة أسلوب لوكاكو، وقال إنه راهن على المهاجم أثناء وجودهما معًا في يونايتد - وهو ما تم رفضه.

وقال إبراهيموفيتش سأقول هذا عن روميلو: لا تتوقع أسلوبًا جيدًا من لوكاكو. أفضل قوته هي القوة المطلقة. لو كان فقط قد استمع إلي.

وواصل إبرا: في مانشستر يونايتد ، قمنا برهان، وقلت له سأمنحك 50 جنيهًا إسترلينيًا مقابل كل لمسة أولية لائقة تقوم بها.

وقال مازاحًا: لم يقبل الرهان أبدًا! ربما كان خائفًا من الخسارة؟!، وأضاف: لوكاكو لديه هذا الجوع الجنوني لإثبات نفسه للعالم وأنا متأكد سوف يؤدي بشكل جيد في إنتر أيضا.

في فبراير 2020، سجل لوكاكو هدفًا في الدقيقة الأخيرة ليكمل فوزه بنتيجة 4-2 على ميلان ونشر على وسائل التواصل الاجتماعي «ملكًا جديدًا» في المدينة، مستنتجًا أنه أطاح بإبراهيموفيتش في المدينة الإيطالية.

وكان إبراهيموفيتش وميلان قد صرحا من قبل بأن الفترة الثانية للسويدي مع الروسونيري تمثل «عودة الملك».

كلمات دالة:
  • جدارية،
  • لوكاكو،
  • إبراهيموفيتش،
  • ميلان،
  • الانتر
طباعة Email
تعليقات

تعليقات