ريد بل وألفا تاوري سيحتفظان بمحرك هوندا

توصّل فريق ريد بل، إلى اتفاق مع صانع المحركات الياباني، هوندا، للاستمرار بتزويد فريقيه بوحدات الطاقة في بطولة العالم للفورمولا واحد، حتى بعد انسحابه من عالم الفئة الأولى في 2022، بحسب ما أعلن الطرفان، الاثنين.

وجاء في البيان «بعد قرار هوندا الانسحاب من الفورمولا واحد، كمزوّد للمحركات في نهاية موسم 2021، توصّل ريد بل إلى اتفاق مع هوندا موتور كو ليميتد، لاستخدام تكنولوجيا محركات هوندا في الفورمولا واحد، بدءاً من موسم 2022، في سيارات ريد بل رايسينغ، وفريقه الشقيق سكوديريا ألفا تاوري، حتى طرح الجيل المقبل من المحركات في 2025».

وأضاف «تمّ إنشاء شركة جديدة من أجل هذا المشروع، ريد بل باورتراينز ليميتد. سيتمّ استضافة هذا القسم الجديد وتشغيله، من قاعدة فريق ريد بل رايسينغ للفورمولا واحد، في الحرم التكنولوجي لريد بل في ميلتون كينز» في بريطانيا، فيما تتخذ ألفا تاوري من فاينتسا الإيطالية مقراً لها.

وشدّد رئيس فريق ريد بل، كريستيان هورنر «بدأنا العمل على استيعاب قسم المحركات، ودمج المنشآت وموظفينا الجدد في حرمنا التكنولوجي».

ويأتي هذا الإعلان، عقب تجميد تطوير المحركات في الفورمولا واحد، بين بداية موسم 2022 و2025. ويجب أن يضمن هذا الإجراء، الذي أقرّ الخميس الماضي، العدالة بين ريد بل وألفا تاوري، وباقي المنافسين، مرسيدس وفيراري ورينو.

في الواقع، كان لدى ريد بل، الوسائل المالية للحصول على التكنولوجيا التي طوّرتها هوندا، للاستمرار في استخدامها، لكن ليس لتعزيزها في السنوات التالية.

واعتبر مستشار ريد بل لشؤون الرياضة الميكانيكية، هلموت ماركو، أن هذا الاتفاق، بدلاً من تغيير مزوّد المحركات، هو «الخيار الأكثر تنافسية للفريقين».

وحلّ ريد بل رايسينغ مع نجمه الهولندي، ماكس فيرشتابن، وصيفاً لمرسيدس، بطل الصانعين، مع أسطورة السباقات البريطاني لويس هاميلتون، في الموسم الماضي، لكن بفارق كبير، بلغ 260 نقطة، فيما حل ألفا تاوري في المركز السابع، من أصل عشرة.

 

كلمات دالة:
  • فريق ريد بل
طباعة Email