مانشستر سيتي يقسو على توتنهام بثلاثية نظيفة ويعزز صدارته

 عزز فريق مانشستر سيتي صدارته للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعدما تغلب على ضيفه توتنهام 3 / صفر "السبت" في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري.

وسجل أهداف مانشستر سيتي رودريجو هيرنانديز في الدقيقة 22 من ركلة جزاء وإلكاي جويندوجان (هدفين) في الدقيقتين 50 و66.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 53 نقطة في صدارة الترتيب بفارق سبع نقاط أمام أقرب ملاحقيه ليستر سيتي، وتوقف رصيد توتنهام عند 36 نقطة في المركز الثامن.

وهذا هو الانتصار السادس عشر على التوالي لمانشستر سيتي في كافة المسابقات هذا الموسم.

وفرض مانشستر سيتي سيطرته على مجريات اللقاء منذ بدايته وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل اعتمد فريق توتنهام على تضييق المساحات وشن الهجمات وقتما تتاح أمامه الفرصة.

ولم يشهد هذا الشوط محاولات خطيرة على المرميين باستثناء فرصتين لمانشستر سيتي، تمكن من خلالهما من تسجيل هدف التقدم وفرصة واحدة فقط لفريق توتنهام.

وجاءت أخطر فرص توتنهام في الدقيقة 14 عندما سدد هاري ركلة حرة من خارج منطقة الجزاء لكنها اصطدمت بالقائم الأيسر.

وفيما جاءت أولى الفرص لمانشستر سيتي في الدقيقة 22 عندما احتسب الحكم ركلة جزاء بعدما قام بيير إميل هوبيرج بعرقلة إلكاي جويندوجان داخل منطقة الجزاء ليسددها رودريجو هيرنانديز إلى داخل المرمى.

وأهدر مانشستر سيتي فرصة هدف مؤكد في الدقيقة 42 عندما تهيأت الكرة أمام جابرييل جيسوس داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية لكنها علت العارضة بسنتيميترات قليلة.

لم يتيغير الحال كثيرا في الشوط الثاني حيث فرض مانشستر سيتي سيطرته التامة على مجريات اللقاء مع وجود محاولات هجومية على استحياء من جحانب لاعبي توتنهام.

ولم يشهد هذا الشوط سوى هدفين وفرصة محققة لفريق مانشستر يونايتد وفرصة واحدة خطيرة لتوتنهام.

وجاء الهدف الثاني لمانشستر سيتي في الدقيقة 50 عندما توغل رحيم سترلينج بالكرة ثم مررها إلى  فيل فودين الذي مررها إلى ستريلنج ليمررها بدوره إلى جويندوجان الذي سدد كرة قوية من من على حدود منطقة الست ياردات إلى داخل المرمى.

فيما جاء الهدف الثالث في الدقيقة 66 عندما لعب إيدرسون مورايس، حارس مانشستر سيتي،  كرة طولية خلف مدافعي توتنهام استلمها جويندوجان ليراوغ دافينسون سانشيز قبل أن يسدد الكرة إلى داخل المرمى للحظة خروج هوجو لوريس، حارس توتنهام، من مرماه.

وجاءت أخطر فرص توتنهام في الدقيقة 80 عندما راوغ جاريث بيل ثلاثة لاعبين وسدد كرة قوية تصدى لها مورايس ببراعة.

وكان بإمكان مانشستر سيتي أن يضيف الهدف الرابع في الدقيقة الأخيرة من اللقاء عندما توغل رحيم سترلينج بالكرة من داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية أبعدها هوجو لوري، حارس توتنهام، بصعوبة لتمر الدقائق المتبقية بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز مانشستر سيتي 3 / صفر.

 

 

طباعة Email