سيتي يطلق مبادرة «SameGoal» لتشجيع صغار اللاعبات

أعلن نادي مانشستر سيتي إطلاق مبادرة «SameGoals» للعام الرابع على التوالي، وتهدف إلى إلهام الجيل القادم من لاعبات كرة القدم الصغيرات، وتنمية اهتمامهن باللعبة ومساعدتهن على تحقيق أحلامهن، ويتم منح كرة قدم «بوما» محدودة الإصدار لكل لاعبة تشارك مقطع فيديو يصورها وهي تسجل هدفاً أو تحمي المرمى من تسجيل هدف من خلال التوجه ونشر مقطع الفيديو على منصة «تويتر» أو «إنستغرام» أو «تيك توك» الخاص بالمبادرة، باستخدام وسم #SameGoals، وحتى 12 مارس المقبل ويشجع النادي المشاركات على تصوير الفيديو بأسلوب إبداعي باستخدام أي نوع من الكرات، ويتعين على المشاركات تحت 13 عاماً طلب إذن ولي الأمر وتقديم الفيديو عبر حساب أحد الوالدين على منصات التواصل الاجتماعي.

وكانت المبادرة بدأت في عام 2018، وشارك فيها حتى الآن ما يزيد على 4000 فتاة من مختلف أنحاء العالم، ونظمت مدارس السيتي لكرة القدم في الدولة عيادات تدريب خاصة خلال السنوات السابقة ضمن الحملة، شاركت فيها لاعبات كرة القدم الصغيرات من مختلف أنحاء الدولة.

 فعاليات افتراضية


وتشهد المبادرة في عام 2021 تنظيم فعاليات افتراضية تماشياً مع إجراءات الوقاية من جائحة «كوفيد 19»، ويتم إتاحة الفرصة لسبعة فرق للفوز بباقة الأزياء الرياضية الحصرية من «بوما» والتي تتضمن أزياء رياضية كاملة وكرات قدم ومعدات رياضية، وينظم نادي مانشستر سيتي سلسلة من ورش العمل الافتراضية المجانية تركز على كرة القدم النسائية، وتشهد مشاركة العديد من المحترفين في النادي بالإضافة إلى حصص التدريب والنصائح التكتيكية، تحت إشراف مجموعة من كبار المدربين في النادي، من ضمنهم رئيس المدربين غاريث تايلور، ومدير فريق السيدات غافين ماكيل، ومجموعة من لاعبات الفريق الأول، كما تنظم «PUMA» ورشة عمل تتعرف من خلالها المشاركات على مسيرة تطور الملابس الرياضية نحو إتاحة أداء رياضي أفضل، ويفتح باب التسجيل ورش العمل الإثنين المقبل.


مبادرة مميزة


وقالت كارولاين واير، لاعبة خط الوسط في نادي مانشستر سيتي ومنتخب اسكتلندا: «أتطلع للمشاركة في هذه المبادرة المميزة وورش العمل، كان من المشوق أن أرى المبادرة تنمو وتتطور عاماً بعد عام، وكانت الاستجابة التي حظيت بها المبادرة، العام الماضي هائلة».

وأضافت «من المهم في الظروف الاستثنائية الحالية المحافظة على مستويات اللياقة البدنية والصحية».

 واختتمت: كنت في صغري في موقع هؤلاء اللاعبات الصغيرات وشاركتهن الرغبة بممارسة رياضة كرة القدم، وتؤكد المبادرة على مدى التزام نادي مانشستر سيتي بتنمية كرة القدم النسوية.


 التجربة الأولى


وعلّق غافين ماكيل، مدير فريق مانشستر سيتي للسيدات قائلاً: «إن زيادة مستويات المشاركة على مستوى القاعدة الشعبية وتشجيع الفتيات الصغيرات على خوض تجربتهن الأولى في لعب كرة القدم أمر نتحمس له، وتشكل المبادرة مثالاً رائعاً على ذلك، بما تحظى به من تفاعل هائل ومشاركة الآلاف من مختلف أنحاء العالم، ونحن فخورون بالقصص الملهمة التي تقدمها الفتيات الصغيرات المشاركات في المبادرة.
 

طباعة Email