كوكا.. مغضوب عليه

لا يعد المهاجم المصري أحمد حسن كوكا، من المرضي عنهم جماهيرياً في الشارع المصري، بل على العكس، فخلال المباريات القليلة التي لعبها مع الفراعنة، كان اللاعب يتعرض لهجوم قاسٍ من الجماهير، التي لم تشبع أهدافه متطلباتها، ومن سوء حظه، أنه جاء في فترة كانت أهداف المنتخب شحيحة، والخطط التي لعب بها لم تكن توصله للمرمى بشكل سلس، الأمر الذي جعله يسجل فقط 5 أهداف في 24 مباراة دولية لعبها مع المنتخب الأول المصري.

والأمر بالعكس تماماً في الدوري اليوناني، والذي يعد فيه كوكا أحد أفضل المهاجمين، وأكثرهم وصولاً للمرمى.

لاعب نادي أوليمباكوس اليوناني، يقدم أداء متميزاً مع الفريق، وخلال 12 مباراة شارك فيها في الموسم الحالي، سجل 7 أهداف، محتلاً وصافة هدافي الفريق اليوناني، وضمن هدافي الدوري اليوناني، وكان آخر أهداف النجم المصري، هدفيه في مرمى آريس في ذهاب ربع نهائي كأس اليونان، في المباراة التي انتهت بفوز أوليمباكوس متصدر الدوري اليوناني بهدفين مقابل هدف.

ويحتل كوكا المركز السابع في ترتيب هدافي الدوري اليوناني، برصيد 7 أهداف، متساوياً مع اليونانيين ماسوراس ودوفيكاس، في القائمة التي يتصدرها المغربي يوسف العربي برصيد 12 هدفاً، مع فريق أوليمباكوس نفسه.

وشارك النجم المصري في 466 دقيقة خلال الـ 12 مباراة لفريقه في الدوري اليوناني، وهو الموسم الثالث للاعب في الدوري اليوناني، بعدما لعب موسمه الأول في 2018-2019، قادماً من سبورتس براغا البرتغالي، على سبيل الإعارة، ليجدد النادي اليوناني عقد استعارة اللاعب المصري في 2019-2020، قبل أن يفعّل بند الشراء في الموسم الحالي.

وفي موسمه الأول مع أوليمباكوس، سجل كوكا 11 هدفاً في 22 مباراة، بمعدل 50 %، وفي الموسم الثاني، شارك في 18 مباراة، سجل فيهم 8 أهداف، وغيبته الإصابة عن العديد من مباريات فريقه في الدوري، ما قلل من معدله التهديفي.

ويبلغ كوكا من العمر 28 عاماً، وهو من نفس جيل النجم المصري محمد صلاح، وزامله في منتخب الشباب والمراحل السنية، ولعب كوكا وقتها للنادي الأهلي، بينما كان محمد صلاح يلعب لنادي المقاولون المصري.

طباعة Email