الأهلي المصري يهزم بالميراس البرازيلي ويفوز ببرونزية مونديال الأندية

حقق الأهلي المصري، الميدالية البرونزية لكأس العالم للأندية لكرة القدم مساء اليوم، بعد تغلبه على بالميراس البرازيلي 3-2 بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل بدون أهداف.

ونجح في تسجيل ركلات الترجيح للأهلي كل من بدر بانون ومحمد هاني وأجايي، وتصدى حارس بالميراس ويفيرتون لتسديدة عمرو السولية، والقائم لتسديدة مروان محسن، فيما سجل ركلات بالميراس كل من اسكارفا غوميز، وتصدى الحارس محمد الشناوي لتسديدتي روني وميلو، وسدد لويز ادريانو الركلة الثانية خارج المرمى.   
قدم الأهلي أداءً هجومياً مغايراً عن مباراته الماضية أمام بايرن ميونيخ الألماني في نصف النهائي، والتي خسرها بهدفين دون مقابل، وظهر لاعبيه نداً قوياً للبطل البرازيلي، في ظل الالتزام التكتيكي الواضح من اللاعبين على أرض الملعب.

وأضاع عمرو السولية لاعب الأهلي، أولى الفرص الحقيقة في المباراة عند الدقيقة 27، عندما مر من مدافع بالميراس، وأنفرد بالحارس وسددها في الزاوية البعيدة، إلا أن كرته مرت بجوار القائم الأيمن، لم يلحق بها زميله بواليا.

وتألق محمد الشناوي حارس الأهلي، في إبعاد رأسية روني الخطيرة في الدقيقة 39، إلى ركلة ركنية لعبت وحولها لويز أدريانو، برأسه قوية في المرمى، وأمسكها الشناوي باقتدار، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ومالت الدقائق الأولى للشوط الثاني لمصلحة بالميراس، قبل أن يستعيد الأهلي توازنه لتسير المباراة سجالاً بين الفريقين، وسجل أجاي هدفاً للأهلي، من متابعة لتسديدة السولية القوية في الدقيقة 67، وألغاه الحكم بداعي التسلل.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي، ليلجأ الفريقين إلى ركلات الترجيح من نقطة الجزاء، والتي ابتسمت للأهلي الذي كرر فوزه بالبرونزية للمرة الثانية في تاريخ البطولة، بعدما وسبق وتوج بالميدالية نفسها عام 2006.

كلمات دالة:
  • الاهلي المصري،
  • ادي بالميراس البرازيلي،
  • كاس العالم للاندية
طباعة Email