مبابي: بقاء نيمار في باريس سان جيرمان «بشرى سارة»

رحب كيليان مبابي، بتعليقات نيمار الإيجابية المتزايدة بشأن مستقبله في باريس سان جيرمان، قائلاً إن زميله في الفريق يستحق الاستمتاع بمسيرة تاريخية في فرنسا، وإن بقاءه سيكون بشرى سارة للنادي الفرنسي.

ونيمار الذي ارتبط مراراً وتكراراً بمغادرة باريس سان جيرمان، منذ انضمامه إلى عمالقة دوري الدرجة الأولى الفرنسي في عام 2017، بدا الشهر الماضي، وكأنه يعطي إشارة قوية إلى أنه سيبقى في باريس، وقال النجم البرازيلي لقناة «تي في 1» التلفزيونية الفرنسية: «أريد البقاء في باريس سان جيرمان، وآمل أن يبقى كيليان أيضاً».

وأشارت صحيفة «آس»، إلى أن نيمار يقترب من الاتفاق على عقد جديد مدته أربع سنوات مع النادي، ولعب البرازيلي دوراً في فوز الفريق 2 - 0 أمس الأحد، على غريمه مرسيليا رغم معاناته هذا الأسبوع من المرض.

ويعتبر الإبقاء على نيمار ومبابي، دفعة كبيرة لباريس سان جيرمان في محاولته طويلة الأمد للفوز بدوري أبطال أوروبا، بعد أن وصل إلى نهائي النسخة الماضية، تحت قيادة توماس توخيل.

وكان مبابي متفائلاً عندما أخبر قناة «بلاس»، عن أفكاره بشأن التزام نيمار، بقوله: «سيكون بقاء نيمار بشرى سارة وخبراً رائعاً، لأن الكل يعرف مدى أهميته، وآمل أن يتمكن من كتابة التاريخ لباريس لفترة طويلة مقبلة، لأنه والنادي يستحقان ذلك».

طباعة Email