لماذا يرفض نيمار اللعب في البريميرليغ؟

كشف البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، السبب وراء رفضه الانتقال إلى أحد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليغ»، رغم اعتباره من أهم المسابقات في العالم.

ويقترب نيمار دا سيلفا، الذي يتم عامه الـ29 غاليوم الجمعة، من التوقيع على عقد جديد مع باريس سان جيرمان، يبقيه في «حديقة الأمراء» لأربعة أعوام جديدة بعد نهاية عقده الحالي العام المقبل، حسب (آس).

وكانت تقارير صحفية عديدة ربطت نيمار بالعودة مجددا إلى صفوف برشلونة، بعدما رحل عن النادي الكتالوني في صفقة قياسية العام 2017، خصوصا أن اللاعب نفسه تحدث علانية عن رغبته في اللعب مع ليونيل ميسي، قائد البارسا، لكن يبدو أن النجم البرازيلي سيستمر مع الباريسيين.

وقال نيمار، في حوار مع صحيفة «ديلي ميل» البريطانية الشهيرة، صباح أمس الخميس، «أنا لاعب لا تحفزني الهزائم، وإنما فقط الانتصارات التي أحققها في حياتي العادية وفي كرة القدم، أعلم جيدا قيمة الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، وواثق من أني سأصل إلى النهائي مرة أخرى مع باريس سان جيرمان».

وأضاف النجم البرازيلي صاحب أغلى صفقة انتقال في العالم مقابل 222 مليون يورو «أريد الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا مع باريس سان جيرمان، وكذلك كأس العالم مع منتخب البرازيل».

ووصل نيمار رفقة باريس سان جيرمان إلى نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، لكنه خسر أمام العملاق بايرن ميونخ بهدف.

وشدد نيمار على أنه لا يفضل اللعب في الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليغ» لأن طريقة اللعب لا تناسبه، بسبب القوة البدنية والتدخلات القوية التي يعاني هو منها حاليا في الدوري الفرنسي.

يأتي ذلك رغم أن هناك أندية إنجليزية تستطيع دفع راتب مغر للاعب، مثل مانشستر سيتي، وتشيلسي، حسب «ديلي ميل».

وأوضح نيمار «لا أشاهد مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليغ» كثيرا، لكني سمعت أن هناك التحامات بدنية كثيرة بين اللاعبين خلال المباريات، لكن الدوري الفرنسي أيضا به التحامات قوية».

ورغم ذلك أضاف النجم البرازيلي «لندن هي واحدة من المدن التي أحبها حول العالم بسبب حضارتها وثقافتها، باريس أيضا لديها حضارة، ربما أعيش في يوم من الأيام في مدينة لندن، لا يمكنني تأكيد ذلك».

«لاعبو كرة القدم يحتاجون للترفيه»

وقال نيمار «نحن، كلاعبي كرة قدم، إذا ركزنا على حياتنا المهنية فقط، لن نتمكن من تقديم مستوى جيد، علينا أن نخصص وقتا للتفكير بعيدا عن كرة القدم، وفعل شيء آخر مرح، كما الحال بالنسبة لأي شخص آخر، هكذا هي طبيعتنا، وهكذا يسير العالم».

وأضاف النجم البرازيلي «جميعنا يعلم كيف يحدث توازنا بين وقته في العمل، والوقت الذي يقضيه مع عائلته، أو أصدقائه، أو يقضي فيه وقتا مرحا، لاعبو كرة القدم لا يختلفون عن أي شخص آخر فيما يتعلق بالتوازن بين العمل والحياة الشخصية».

وتابع نيمار «بالتأكيد في ظل وجود فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، علينا أن نتجنب مخالطة الآخرين قليلا وقدر الإمكان، لا يمكننا القيام بنفس الأنشطة الأمر الذي قد يعرضنا للخطر، لكن من واجبنا البحث عن مصادر ترفيه خارج الملعب من أجل إبقاء التركيز على كرة القدم لاحقا».

واختتم نيمار حديثه في هذا الصدد بقوله «بعيدا عن كرة القدم، أعتقد أن العام 2020 غيّر الكثير من عاداتنا بسبب كورونا، الجائحة أجبرتنا على التفكير بشكل مختلف. 

يأتي حديث نيمار في ظل الجدل الذي يثار حوله من وقت لآخر بسبب إقامته حفلات صاخبة، ما يعتقد البعض أن ذلك يؤثر على تركيزه داخل الملعب.

وكان نيمار تلقى عددا من الانتقادات بسبب أنباء حول نيته تنظيم حفل ضخم في ليلة رأس السنة احتفالا بحلول 2021، غير إن النجم البرازيلي نفى ذلك لاحقا، وتكرر الأمر قبل عيد ميلاده المقرر غدا الجمعة.

كلمات دالة:
  • نيمار ،
  • باريس سان جيرمان،
  • برشلونة
طباعة Email