عزل 47 لاعباً بعد ظهور حالتين ايجابيتين بالكورونا في بطولة استراليا للتنس

اهتزت بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، بعد الإعلان عن أن رحلات مستأجرة لنقل اللاعبين كانت تحمل شخصين مصابين بـ"كوفيد- 19"، وستؤدي الحالة الأولى في الرحلة الأولى من لوس أنجلوس إلى ملبورن، إلى عزل 24 لاعباً يأملون في المشاركة في البطولة، ولن يسمح لهم بالتدريب لمدة أسبوعين.

وبالمثل، فإن الحالة المؤكدة في الرحلة الثانية، أسفرت عن اضطرار 23 لاعباً إضافياً إلى عزلهم بالكامل لمدة أسبوعين، مما تسبب في فوضى لمنظمي البطولة مع توقف 47 نجمة الآن عن اللعب.

ومن بين أولئك الذين تم حجزهم في غرفهم، بطلة ويمبلدون السابقة أنجليك كيربر، والنجمة اليابانية كي نيشيكوري، إلى جانب فيكتوريا أزارينكا المصنفة الأولى عالمياً.

وأعرب اللاعبين واللاعبات، عن غضبهم من التوقف عن التدريبات، ليضيع شخص واحد إيجابي، مجهود أسابيع من التدريب والعمل الجاد، فيما قالت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية في فيكتوريا في بيان اليوم السبت، أن أحد أفراد الطاقم، ومشارك في بطولة أستراليا المفتوحة، ليس لاعباً نقل إلى فندق صحي، بعد أن عادوا بفحوصات إيجابية.

وبدأ اللاعبون في الوصول إلى البلاد أول من أمس الخميس، قبل فترة الحجر الصحي لمدة أسبوعين، والتي يسمح خلالها لهم بالخروج من غرفهم لممارسة الرياضة لمدة خمس ساعات في اليوم، إلا أن اعتبار اللاعبين وموظفي الدعم على متن الرحلتين المتأثرتين، على اتصال وثيق، وبالتالي لن يسمح للاعبين بالخروج للتدريب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات