يوسف النصيري المتألق

يعيش النجم الدولي المغربي يوسف النصيري فترة رائعة في صفوف فريق إشبيلية الإسباني، بعد أن أصبح واحداً من العناصر الهجومية الأساسية التي يعتمد عليها مدرب الفريق غولين لوبيتيغي خلال الموسم الحالي، ليواصل اللاعب مسيرة التألق بقميص الفريق الأندلسي التي بدأت منذ انتقاله لصفوفه في شهر يناير 2020 قادماً من ليجانيس.

وكان عام 2020 شاهداً على تألق النصيري بقميص إشبيلية، بعد أن راهن عليه لوبيتيجي، المدير الفني السابق لمنتخب إسبانيا، من أجل قيادة هجوم الفريق الأندلسي، ونجح اللاعب في تسجيل 12 هدفاً مع الفريق خلال 34 مباراة، محطماً رقمه الذي حققه بقميص ليجانيس في المسابقة خلال النصف الأول من الموسم الماضي.

كما ساهم النجم المغربي في تتويج إشبيلية بلقب الدوري الأوروبي، وتمكن من إحراز هدفين خلال 6 مباريات شارك بها في المسابقة القارية، وكان هو ومواطنه ياسين بونو حارس مرمى الفريق الأندلسي من بين أبرز العناصر الأساسية في تشكيلة لوبيتيغي المتوجة باللقب القاري، بعد الفوز في المباراة النهائية على حساب إنتر ميلان الإيطالي بنتيجة 3-2.

وفي الموسم الحالي، سجّل يوسف النصيري بداية قياسية، إذ نجح اللاعب في إحراز 8 أهداف خلال 16 مباراة في الدوري الإسباني.

ويستعد النصيري لخوض مرحلة فاصلة مع فريقه في الموسم الحالي، حيث يواصل الفريق الأندلسي مشواره في الدوري الإسباني من أجل مزاحمة الكبار على مراكز المقدمة. وجمع الفريق حتى الآن 30 نقطة من 17 مباراة ليستقر في المركز السادس في جدول الترتيب، ولكنه يمتلك في جعبته مباراتين مؤجلتين سيكفل له الفوز بهما احتلال المركز الثالث.

وفي دوري أبطال أوروبا، سيكون إشبيلية على موعد مع مواجهة نارية أمام بوروسيا دورتموند الألماني خلال شهر فبراير المقبل، ضمن منافسات الدور ثمن النهائي للمسابقة القارية الأم، ويطمح الفريق الأندلسي لمواصلة مشواره في المسابقة لكتابة تاريخ جديد بعيداً عن مسيرته الرائعة في مسابقة الدوري الأوروبي، التي يمتلك الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بها برصيد 6 ألقاب.

ويأمل يوسف النصيري في زيادة حصيلته التهديفية خلال ما تبقى من الموسم الجاري، من أجل المنافسة على لقب الهداف في مسابقتي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، إذ يفصله هدفان فقط عن صدارة هدافي المسابقة القارية، و3 أهداف عن ليونيل ميسي نجم برشلونة ومتصدر قائمة الهدافين في الدوري الإسباني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات