لانزيني يعوض كسره لقيود لندن بالتبرع لبنك الطعام

تعهد مانويل لانزيني لاعب وست هام، بالتبرع لبنك طعام بشرق لندن، للتعويض عن كسره لقيود فيروس كورونا خلال عيد الميلاد، بعدما شوهد لاعب الوسط الأرجنتيني، وهو يحتفل بعيد الميلاد مع لاعبي توتنهام إريك لاميلا وسيرجي ريغيلون وجيوفاني لو سيلسو وعائلاتهم، وهو الأمر الذي يتعارض مع قواعد الإغلاق في لندن.

واعتذر لانزيني بالفعل عن أفعاله على وسائل التواصل الاجتماعي، لكنه كشف ليلة الجمعة أنه تحدث إلى النادي، وقرر التبرع بالطعام إلى لبنك طعام في لندن، تعويضاً للمجتمع عما ارتكبه من خرق قواعد الإغلاق.

ونشر لانزيني على وسائل التواصل الاجتماعي: "فكرت كثيراً في أفعالي في عيد الميلاد، وأعلم أنني لا أستطيع تغيير ما حدث، لكنني تحدثت إلى النادي والمدير وأريد أن أفعل شيئاً جيداً، وأنا قضيت وقتاً طويلاً في وست هام، وأعرف ما يعنيه المجتمع للنادي، وأريد رد الجميل لقضية تهمنا جميعاً، وسوف أتبرع لقضية عظيمة في بنك نيوهام للطعام، وآمل أن يساعد هذا في الأوقات الصعبة الحالية".

وبعد الاحتفال بيوم عيد الميلاد، ظهر لانزيني في جميع مباريات وست هام في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ 25 ديسمبر الماضي، رغم الغضب في وست هام وتوتنهام من لاعبين كسروا قيود لندن التي منعت الأسر من الاختلاط خلال تفشي فيروس كورونا.

كلمات دالة:
  • مانويل لانزيني،
  • وستهام،
  • بنك الطعام
طباعة Email
تعليقات

تعليقات