صلاح.. عاصفة بعد الهدوء

لا تزال أصداء شارة القيادة في ليفربول تعكر صفو العلاقة بين النجم المصري محمد صلاح وناديه الإنجليزي، وبعد سنوات من الهدوء مع حامل لقب البريميرليغ، صعدت عاصفة من التوتر بعد أن منح الألماني يورغن كلوب المدير الفني للفريق الإنجليزي شارة القيادة إلى ألكساندر أرنولد، ظهر الغضب على محمد صلاح، وعبر عنه في أكثر من مناسبة، وزاد الأمر توتراً مع إعلان صلاح عدم ممانعته الانتقال إلى أي من الكبيرين ريال مدريد وبرشلونة، الأمر الذي وتر العلاقة بين اللاعب المصري وبعض الزملاء في الملعب والجماهير في المدرجات، حتى أن البعض اتهم أرنولد بالامتناع عن التمرير لصلاح في الملعب بالاتفاق مع بعض الزملاء في ليفربول، والبعض الآخر من جماهير الردز اتهموا صلاح بالخيانة، فهل يترك صلاح ليفربول أخيراً منتقلاً إلى الدوري الإسباني؟

وتعادل ليفربول في مباراته الأخيرة بالدوري الإنجليزي أمام ويست بروميتش 1-1، في مباراة ولم يظهر مردود جيد للنجم المصري خلالها، بعدما انعزل عن خط الوسط، وندرت التمريرات إليه في الصندوق، وكان صلاح قد بدأ احتياطياً في المباراة التي سبقتها في الدوري الإنجليزي أمام كريستال بالاس، وتمكن من تسجيل هدفين ضمن سباعية أحرزها ليفربول في مرمى الفريق الضيف، إلا أنه في المباراة الأخيرة أمام كريستال بالاس فشل في هز الشباك، وأظهر وجود شرخ في العلاقة بالزملاء في الملعب، خصوصاً بعدما ترددت أقاويل عن اقتراب رحيله إلى الدوري الإسباني، وتحديداً إلى ريال مدريد، الذي ذكرت العديد من التقارير رغبته في الحصول على خدمات اللاعب المصري.

وكان صلاح قد ترك الباب مفتوحاً بتصريحات إعلامية أكد فيها احترامه للكبيرين ريال مدريد وبرشلونة، مؤكداً أنه لا أحد يعلم المستقبل، وربما يوماً ما يلعب لأي منهما، الأمر الذي أثار حوله عاصفة من الجدل في أوساط مشجعي ليفربول، معتبرين إياه يتخلى عنهم، بعدما اعتبروه ملكاً في النادي الإنجليزي.

لاعب ليفربول السابق داني ميرفي رفض تحميل صلاح ما لا طاقة له به، معتبراً أن تصريحه عادي، ولا يحمل خيانة تتطلب الغضب منه، قائلاً: «صلاح ليس ابن ليفربول، هو لم ينشأ أو يترعرع في النادي، هو لاعب محترف يعطي كل ما عنده للنادي الذي يلعب فه، ربما يريد التغيير، ربما أسرته تريد مكان آخر من العالم أكثر دفئاً من إنجلترا، هذا هو الاحتراف، ربما أنا لو كنت مكانه ما تركت الباب مفتوحاً لأنني ابن ليفربول وعائلتي تعيش هنا، هو أمره مختلف، ولا بد للجماهير أن تتقبل وضعه».

طباعة Email