هجرة جماعية منتظرة لنجوم الدوري الصيني

يتوقع أن يشهد الدوري الصيني الممتاز لكرة القدم، هجرة جماعية للعديد من الأسماء الكبيرة المحترفة في المسابقة في السنوات الأخيرة، بعد إدخال سقف رواتب اللاعبين لحيز التنفيذ، وهو ما يعني على سبيل المثال، أن أوسكار نجم تشيلسي السابق، سيتم تخفيض راتبه وقيمته 18.87 مليون جنيه إسترليني، بمقدار 86% أي أنه سيخسر أكثر من 16 مليون جنيه إسترليني سنوياً إذا أراد البقاء في شنغهاي.

ومن المقرر أن يضع الدوري الصيني الممتاز سقفاً للراتب في بداية الموسم المقبل، وستكون هناك تبعات كثيرة للقرار، وأبرزها حدوث هجرة جماعية للنجوم الأجانب من الدوري، مع تدني الرواتب لتصل إلى 2.7 مليون إسترليني سنوياً كحد أقصى للاعب الأجنبي، و572 ألف جنيه إسترليني للاعب المحلي، ليفقد الدوري الصيني بريقه المالي الذي اجتذب العديد من الأسماء الكبيرة في الدوريات الأوروبية.

وسيكون تنفيذ القرار ضربة كبيرة للنجوم الأجانب في الدوري الصيني وفق صحيفة "ساوث شينا مورينيج بوست"، والتي أشارت إلى أن هناك خيار للاعبين الذين يتقاضون رواتب كبيرة مثل أوسكار، لتخفيضه على مدى ثلاث سنوات، بدلاً من تلقي ضربة التخفيض مرة واحدة، ولكنها لم تحدد قيمة التخفيض السنوية.

كما أشارت الصحيفة إلى عدد من اللاعبين المحترفين في الدوري الصيني من أصحاب الأسماء الكبيرة ومنهم سيدريك باكامبو، ويحصل على 341 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، وهالك على 293 ألف جنيه أسبوعياً، ومهاجم ساوثهامبتون السابق، غرازيانو بيلي، ويحصل 263 ألف جنيه إسترليني.

وقال تشين شيوان رئيس الاتحاد الصيني لكرة القدم: "بغض النظر عن حجم النادي أو مدى شهرة اللاعب، سوف نتبع القواعد بصرامة دون أي اعتبارات، وهناك نفقات نادي صيني أعلى بحوالي 10 أضعاف من نفقات الدوري الكوري الجنوبي، وثلاثة أضعاف نفقات الدوري الياباني، والمنتخب الصيني متأخر كثيراً".

كلمات دالة:
  • الدوري الصيني لكرة القدم،
  • تخفيض الرواتب
طباعة Email
تعليقات

تعليقات