جماهير ليفربول تهاجم كلوب لإشراكه صلاح في مباراة "لا معنى لها''

تعرض الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول، لهجوم شرس من جماهير فريقه، لإشراكه محمد صلاح وفابينيو وديوغو جوتا، في مباراة وصفوها بـ "لا معنى لها'' في دوري أبطال أوروبا، ضد ميدتجيلاند الدانماركي، والتي انتهت بالتعادل 1-1. 

وأشارت صحيفة "الديلي ميل"، إلى أن كلوب اختار فريقاً قوياً على الرغم من أن المباراة الأوروبية كانت "تحصيل حاصل"، بعدما حسم ليفربول قبلها تأهله عن المجموعة الرابعة، والتي تصدرها مع نهاية مشواره فيها برصيد 13 نقطة.

وبدأ كلوب المباراة أمس الأربعاء، بتشكيلة ضمت صلاح وفابينيو وجوتا، بدلاً من منح لاعبيه راحة ليكونوا أكثر جاهزية لمباريات أكثر أهمية، في الوقت الذي سبق ووجه فيه المدرب الألماني، انتقادات حادة إلى مسؤولي الكرة في إنجلترا وشركائه في البث في الأسابيع الأخيرة، بسبب ضغط المباريات، والافتقار الملحوظ للعدالة في تحديد مواعيد مباريات ليفربول.

وفي الأسبوع المقبل، يسافر ليفربول إلى فولهام يوم الأحد، قبل أن يستقبل توتنهام متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز في ملعب أنفيلد يوم الأربعاء، ضمن سلسلة مباريات قوية للفريق في جدول ديسمبر الجاري، وهو ما دفع جماهير ليفربول للتعبير عن غضبها عبر منصات التواصل الاجتماعي، لمشاركته بالنجوم الثلاثة في مباراة غير مهمة، حتى أن أحد الجماهير، وصف مشاركتهم بالقرار الـ "إجرامي".

كلمات دالة:
  • صلاح،
  • ليفربول،
  • كلوب
طباعة Email
تعليقات

تعليقات