6 أبناء مجهولون يطالبون باستخراج جثمان مارادونا لإجراء تحليل "DNA"

قالت صحيفة "ماركا" الإسبانية إنه يوجد حاليا 6 أشخاص يرغبون في إخراج جثة لاعب كرة القدم الشهير دييغو ارماندو مارادونا من أجل إثبات نسبهم له، وأنهم أبناؤه. وأشارت الصحيفة إلى أن أحد هؤلاء الستة هو الشاب البالغ من العمر 19 عاما والذي يدعى سانتياغو لارا، وظهر أمام وسائل الاعلام أمس الإثنين وطلب إخراج جثة مارادونا وأخذ عينات من الحمض النووي حتى يمكن إجراء الاختبار.

وقال لارا "أنا متأكد من انني ابن مارادونا، كنت أشبهه كثيرا ولكن فعلت بعض الأشياء لتغير شكلي، حتى لا أشبهه، ماتت والدتي عندما كنت في الثالثة من عمري، وقد أخبرني محامي والدتي أنني ابن مارادونا".

وأضاف لارا "عائلتي ربتني معتقدة أنه من الأفضل لي عدم معرفتي بأن مارادونا هو والدي، ولكن في سن 13 عاما استطعت معرفة ذلك.

وأكد لارا أنه على اتصال بمحامي مارادونا ماتياس مورلا، وقال "حاولت الاقتراب لكنني لم أستطع التحدث إليه أبدا"، كما قال إنه لم يتحدث مع أي شخص، حتى دلما أو جيانينا بنات مارادونا، كما أنه أراد التحدث مع أخيه دييغو جونيور، ولكنه لم يرد أبدا، وخلص قائلا "لهذا توقفت عن البحث عنهم".

كلمات دالة:
  • دييغو أرماندو مارادونا،
  • وفاة مارادونا،
  • ابناء مارادونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات