ليفربول لن يبحث عن قلب دفاع في يناير

ليس لدى ليفربول نية التعاقد مع قلب دفاع جديد في يناير المقبل، رغم استبعاد فيرجيل فان ديك وجو جوميز، بسبب إصابات خطيرة في الركبة، وذلك بعدما قرر الألماني يورجن كلوب مدرب الفريق، الانتظار حتى الصيف المقبل للقيام بأي تعاقدات جديدة.

ويعاني كلوب، من أزمة إصابة يجب التعامل معها في قلب الدفاع، مع تأكد غياب فان ديك وجوميز حتى نهاية الموسم الجاري، ومكافحة مدرب "الريدز"، في القتال بمدافع واحد يشغل هذا المركز، وهو جويل ماتيب، ولكنه سيكون سيضطر أيضاً إلى وضع ثقته في الشابين نات فيليبس وريس ويليامز.

وفاز فيليبس (23 عاماً، بجائزة أفضل لاعب ضد وست هام، عندما فاز الريدز 2-1 على ملعب أنفيلد الشهر الماضي، فيما تألق ويليامز (19 عاماً)، في جميع مباريات دوري أبطال أوروبا الثلاثة هذا الموسم، أما ماتيب، فعاد إلى لياقته الكاملة عندما تعادل ليفربول 1-1 خارج أرضه مع مانشستر، سيتي بعد تعافيه من إصابة في أوتار الركبة، ويأمل كلوب في الاعتماد عليه باعتباره قلب الدفاع الوحيد في الوقت الحالي.

ووفقا لصحيفة "ذا أتليتيك"، أنه ليس لدى ليفربول حالياً أي نية لتعزيز صفوفه بقلب دفاع في الانتقالات الشتوية المقبلة، والتي أشارت إلى تعرض فان ديك لاعب ليفربول القوي، لإصابة في الرباط الصليبي الأمامي خلال مباراة ديربي ميرسيسايد، وإلى تعرض جوميز لإصابة خطيرة في الركبة خلال جلسة تدريبية روتينية في إنجلترا قبل المباراة الودية مع أيرلندا.

وتم ربط "الريدز" منذ ذلك الحين بتحركات لأمثال مدافع لايبزيغ دايوت أوبيكانو وكاليدو كوليبالي من نابولي، إلا أن ليفربول ليس لديه أي خطط لجلب أي شخص خلال يناير 2021، وهو قرار مشترك اتخذه كلوب وإدارة النادي، وسينتظرون حتى الصيف للقيام بأعمالهم.

وكانت بداية الموسم كابوساً بالنسبة إلى كلوب على صعيد الإصابات، لكنه يأمل أن يتمكن من وضع مشاكله خلفه بالفوز على أرضه أمام ليستر يوم الأحد المقبل

طباعة Email
تعليقات

تعليقات