أوباميانغ «رهينة» 6 ساعات في مطار غامبيا

اشتكى الغابوني بيير- إيمريك أوباميانغ لاعب أرسنال، من أنه أُحتجز وزملاؤه في مطار غامبيا لمدة ست ساعات من دون جوازات سفرهم، وذلك قبل ساعات من مواجهة مهمة لمنتخب بلاده في تصفيات كأس الأمم الأفريقية.

ونقل أوباميانغ محنته الطويلة في الانتظار على وسائل التواصل الاجتماعي، قبل ساعات فقط من خوض المباراة المهمة التي تقام مساء اليوم، وانتقد سلطات كرة القدم الأفريقية، وأعتبر أنه وزملاءه تم احتجازهم كرهائن في مطار غامبيا.

وتوجه أوباميانغ إلى الدولة الواقعة في غرب أفريقيا مع زملائه في تصفيات كأس الأمم الأفريقية، حيث يتطلع الفريق إلى التأهل للبطولة، بعد أن غاب عن نسخة عام 2019، ولكن المنتخب الذي يضم أيضاً، نجم فولهام، ماريو ليمينا، ولاعب وسط سندرلاند السابق، إبراهيم دونج، أمضى ست ساعات في مطار غامبيا، وسط تقارير تفيد بأن طاقم العمل احتجز جوازات سفرهم.

وأشارت صحيفة «ديلي ميل»، إلى أنه تم تداول صور اللاعبين وهم مستلقون على الأرض عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأوضحت أنه تم إيقاف الفريق في حوالي 11 مساء أمس بتوقيت غامبيا، قبل إطلاق سراحهم في السادسة من صباح اليوم.

وانتقل أوباميانغ إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن شكواه من الطريقة التي عوملت بها السلطات مع منتخب بلاده، وكتب نجم ارسنال على «تويتر»: «يا لها من ليلة رائعة في المطار، وأريد فقط أن أعرف لماذا تحتفظ غامبيا بجوازات سفرنا لساعات، ويبقوننا في المطار هل نحن رهائن أم ماذا؟».

وأضاف: «هل ستغمض عينيك؟، هل تريد مشاهدة الحلقة التالية من هذا الفيلم؟، المحنة أعطتنا دافعاً إضافياً، ولن تثبط عزيمتنا، ولكن الناس بحاجة إلى المعرفة، وخاصة أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، يتحمل هذه المسؤوليات، ونحن في 2020، ونريد أفريقيا أن تنمو، ولكن هذه ليست الطريقة».

وتلتقي الغابون مع غامبيا في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية في الثامنة من مساء اليوم بتوقيت الإمارات، بعد فوزها 2-1 في الجولة الأخيرة الأسبوع الماضي.

كلمات دالة:
  • رهينة 6 ساعات ،
  • الغابوني بيير- إيمريك أوباميانغ
طباعة Email
تعليقات

تعليقات