إنجلترا تطلب الانفراد باستضافة الأمم الأوروبية

يخوض الاتحاد الإنجليزي محادثات مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، من أجل أن تصبح المملكة المتحدة، مضيفاً منفرداً لبطولة أمم أوروبا 2020، والتي أعيد جدولتها لتقام الصيف المقبل 2021، مع ثقة متزايدة في السماح للجماهير بحضور المباريات.

وكشف موقع "سبورت ميل"، أن المملكة المتحدة يمكن أن تستضيف بطولة يورو الصيف المقبل، بعد إجراء محادثات فعلية بهذا الشأن مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وأشارت إلى أن هذا لا يعني أن خطة الاتحاد الأوروبي الاساسية ألغيت، والقائمة على توزيع مباريات البطولة في ضيافة 12 مدينة في جميع أنحاء أوروبا.

وأكدت الصحيفة أن مفاوضات الاتحاد الإنجليزي، تأتي ضمن محاولات إيجاد بدائل لما يمكن أن يعترض الفكرة الأساسية في "يورو 2020"، بسبب تفشي فيروس كورونا.

ومن المقرر أن تلعب اسكتلندا مباريات مجموعتها، باستثناء مباراة ويمبلي مع إنجلترا في 18 يونيو المقبل، في هامبدن بارك، وسيظل هذا هو الحال إذا تم تحويل البطولة بالكامل إلى المملكة المتحدة، ولكن لم يتضح ما الذي ستعنيه هذه الخطوة بالنسبة لمنتخب ويلز، والذي من المقرر أن يخوض مباراتين في أذربيجان وواحدة في إيطاليا، لكن يمكنه تقديم حجة قوية لاستضافة مبارياتهم في كارديف.

وكان من المقرر أصلاً إقامة بطولة أمم أوروبا الصيف الماضي، حيث استضاف ويمبلي نصف النهائي والنهائي، لكن فيروس كورونا، أجبر الاتحاد الأوروبي على تأجيل البطولة إلى العام المقبل، مع تأكيدات من رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ألكسندر تشيفرين، على حرصه الحفاظ على شكل البطولة دون تغيير، إلا أن هناك مخاوف متزايدة من أن استخدام عشرات الملاعب المختلفة غير ممكن.

وبحسب ما ورد، تجري روسيا أيضاً، محادثات بشأن تنظيم البطولة، لكن هذا يبدو الآن غير مرجح، ويتوقع أن يتخذ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قراراً نهائياً في غضون شهرين، وقال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم: "تركز جهود الاتحاد الأوروبي، على التخطيط لبطولة في جميع الملاعب الـ12 الأصلية مع حضور المشجعين، وربما يمكن اتخاذ قرارات تتعارض مع تلك الخطة إذا لزم الأمر، ولكن لا توجد حالياً خطط لتغيير أي مكان، مع ثقة من الاتحاد بشكل متزايد في أنه سيتم السماح للجماهير بالحضور للمباريات في دولة تشارك أو تستضيف البطولة".

وأشار موقع "سبورت ميل"، إلى أنه من غير المرجح أن يكون ويمبلي ممتلئاً بالجماهير في مباريات تكون أطرافها كرواتيا أو اسكتلندا أو التشيك، إلا أن مجلس إدارة الاتحاد الإنجليزي، مصمم على حضور عدد كبير من المشجعين، وبل ويبحث عن خيارات، في الوقت الذي ينتظر فيه نتائج مبشرة عن لقاح لفيروس كورونا.

كلمات دالة:
  • إنجلترا،
  • استضافة الأمم الأوروبية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات