المنتخب الأرجنتيني يكتفي بالتعادل مع باراغواي ويتصدر تصفيات المونديال

 أهدر المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم نقطتين ثمينتين في مسيرته بتصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022 وسقط في فخ التعادل 1 / 1 مع ضيفه منتخب باراجواي مساء الخميس (صباح اليوم الجمعة بتوقيت غرينتش) في الجولة الثالثة من التصفيات.

ورفع المنتخب الأرجنتيني رصيده إلى سبع نقاط لينفرد بصدارة جدول التصفيات مؤقتا بفارق نقطة واحدة أمام نظيريه البرازيلي والإكوادوري علما بأن الأخير افتتاح مباريات هذه الجولة من التصفيات بالفوز الثمين 3 / 2 على مضيفه البوليفي في وقت سابق مساء الخميس.

ويستطع المنتخب البرازيلي الانفراد بالصدارة حال حقق الفوز على ضيفه الفنزويلي في ختام مباريات هذه الجولة مساء اليوم الجمعة.
وفي المقابل ، رفع منتخب باراجواي رصيده إلى خمس نقاط وتقدم إلى المركز الرابع بجدارة بعدما حافظ على سجله خاليا من الهزائم للمباراة الثالثة على التوالي في التصفيات الحالية.

على استاد "لا بومبونيرا" في بوينس آيرس ، قدم الفريقان عرضا متكافئا إلى حد كبير في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل 1 / 1 .

وكان منتخب باراغواي هو البادئ بالتسجيل عن طريق آنخل روميرو من ضربة جزاء في الدقيقة 21 ، وتعادل المنتخب الأرجنتيني بهدف سجله نيكولاس جونزاليس في الدقيقة 41 .

وفي الشوط الثاني ، ألغى الحكم هدفا للنجم الكبير ليونيل ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني (راقصو التانجو) في الدقيقة 58 بداعي وجود خطأ قبل الهدف.
وفشل المنتخب الأرجنتيني في ترجمة تفوقه خلال هذا الشوط إلى أهداف لينتهي اللقاء بالتعادل.

وبدأ منتخب باراجواي المباراة بمناوشات هجومية بحثا عن هدف مبكر يربك به حسابات أصحاب الأرض لكنه لم يشكل خطورة حقيقية.

وفي المقابل ، باءت محاولات المنتخب الأرجنتيني لتشكيل خطورة على مرمى باراجواي بالفشل حيث تحطمت جميع محاولات ميسي ورفاقه خارج منطقة الجزاء في ظل استبسال وتنظيم دفاع ولاعبي خط وسط المنتخب الأرجنتيني من ناحية وافتقاد المحاولات  الأرجنتينية للدقة والتركيز.

وأثمرت محاولات منتخب باراجواي عن ضربة جزاء في الدقيقة 19 بعدما اعترض لوكاس مارتينيز مدافع التانجو طريق ميجيل ألميرون لاعب منتخب باراغواي خلال اختراقه لمنطقة الجزاء ليسقطه أرضا فلم يتردد الحكم في احتسابها ضربة جزاء للفريق.

وسدد آنخل روميرو ضربة الجزاء على يسار حارس المرمى فرانكو أرماني محرزا هدف التقدم في الدقيقة 21 .

ولم يقدم المنتخب الأرجنتيني ردة الفعل المتوقعة منه بعد هدف التقدم للضيوف.

وأجرى ليونيل سكالوني المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني تغييرا اضطراريا في الدقيقة 29 بنزول جيوفاني لو سيلسو بدلا من إيزكويل بالاسيوس للإصابة اثر تدخل عنيف من روميرو.

وواصل دفاع باراجواي صموده في مواجهة محاولات المنتخب الأرجنتيني لاختراق منطقة الجزاء ، كما سدد ميسي ضربة حرة ارتدت من الدفاع.

ولم يستطع المنتخب الأرجنتيني هز الشباك إلا من خلال استغلال الضربات الثابتة حيث جاء هدف التعادل اثر ضربة ركنية للفريق.

ولعب لو سيلسو الضربة الركنية وارتقى لها نيكولاس جونزاليس عاليا وسددها برأسه قوية في زاوية صعبة على يمين الحارس مسجلا هدف التعادل.

وواصل المنتخب الأرجنتيني محاولاته لتسجيل هدف التقدم في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ، وأنهى رودريجو دي بول هجمة منظمة للفريق بتسديدة قوية من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 45 ولكن حارس مرمى باراجواي تصدى لها ببراعة.

كما سدد لاوتارو مارتينيز كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط لكنها ذهبت عاليا لينتهي الشوط بالتعادل 1 / 1 .

واستأنف التانجو ضغطه الهجومي في الشوط الثاني ، وكاد لاوتارو مارتينيز يسجل هدفا من فرصة خطيرة في الدقيقة 49 ولكن لمسته الأخيرة افتقدت للدقة تحت ضغط الدفاع لتذهب الكرة بعيدا عن المرمى.

 

وفي المقابل ، طالب لاعبو باراجواي بضربة جزاء اثر لمسة يد على نيكولاس أوتاميندي داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 54 ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب لعدم وجود تعمد.

وواصل المنتخب الأرجنتيني سيطرته على مجريات اللعب واستحواذه على الكرة بشكل أكبر ، وبدا أن الفريق ترجم تفوقه إلى هدف التقدم بتوقيع ميسي في الدقيقة 58 ، ولكن الحكم ألغى الحكم بعد مراجعة نظام حكم الفيديو المساعد (فار) بدعوى وجود خطأ قبل الهدف.

ودفع سكالوني بلاعبه آنخل دي ماريا في الدقيقة 60 بدلا من لوكاس أوكامبوس لتنشيط الأداء الهجومي للفريق.

وواصل المنتخب الأرجنتيني محاولاته بحثا عن هدف التقدم ولكن لاعبي باراجواي أجادوا الضغط على مهاجمي التانجو وأحكموا الرقابة على ميسي الذي سدد كرة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 64 لكنها ذهبت بعيدا تحت ضغط الدفاع.

وسدد لاوتارو مارتينيز كرة مباغتة من حدود منطقة الجزاء اثر تمريرة من ميسي في الدقيقة 69 ولكن الكرة ذهبت في متناول يد الحارس.

وحصل المنتخب الأرجنتيني على ضربة حرة أمام منطقة الجزاء ، وسددها ميسي بيسراه قوية في الدقيقة 72 ولكن الحارس لمس الكرة بيده بصعوبة ثم ارتطمت الكرة بالعارضة وخرجت إلى ركنية.

ورد روميرو بتسديدة قوية من ضربة حرة في الدقيقة 79 تصدى لها الحارس الأرجنتيني.

وعاند الحظ المنتخب الأرجنتيني في أكثر من محاولة خلال الدقائق الأخيرة من اللقاء لينتهي بالتعادل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات