"المنك" يهدد مباراة ليفربول وميدتجيلاند في أبطال أوروبا

أصبحت مباراة ليفربول مع فريق ميدتجيلاند في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، مهددة بالإلغاء، لعدم وجود أي استثناء حكومي لليفربول من قواعد الحجر الصحي إذا اضطروا للسفر إلى الدنمارك لخوض المباراة، لأنه لايوجد في إنجلترا إعفاء للرياضيين من أحدث الإجراءات الاحترازية.

ومن المقرر أن يسافر ليفربول "الريدز" إلى الدنمارك الدولة الاسكندنافية الشهر المقبل، لخوض جولة جديدة يوم 9 ديسمبر، ضمن المجموعة الرابعة من دوري أبطال أوروبا، ووفق قيود السفر الأخيرة، سيكون على أي شخص عائد إلى إنجلترا من الخارج، عزل نفسه لمدة أسبوعين عند عودته.

وسيكون على لاعبي ليفربول ومدربهم الألماني يورغن كلوب، الانتظار لمعرفة ما إذا كان بإمكانهما السفر إلى الدنمارك الشهر المقبل، أملاً بالسماح لهم بتجاوز القيود الجديدة، والتي تم التنازل عنها لنخبة من الرياضيين والرياضيات منذ عودة المسابقات.

 ولكن هناك تأكيدات على أن هذا لن يكون هو الحال مع الدنمارك، ويرجع ذلك إلى انتقال سلالة جديدة أكثر فتكاً من فيروس كورونا من حيوان المنك إلى البشر، وأدى إلى إصابة أكثر من ألفي شخص، وفقا للتقارير التي تحدثت أيضا عن ذبح الملايين من المنك في الدنمارك.

ووفقاً لموقع "ليفربول إيكو"، سيكون لهذا تداعيات على رحلة ليفربول إلى هيرنينغ، وطرح أيضاً تفشي المرض في الدنمارك، علامات استفهام حول المباراة القادمة بين إنجلترا وأيسلندا، إذ تستعد أيسلندا لمواجهة الدنمارك قبل 3 أيام فقط من توجهها إلى ويمبلي، للقاء إنجلترا يوم 18 نوفمبر الجاري، ويستعد الاتحاد الإنجليزي لإجراء محادثات عاجلة مع الاتحاد الإنجليزي لمعرفة ما إذا كان يمكن المضي قدماً في المباراة.

وفي المقابل، أكد الاتحاد الدنماركي لكرة القدم في بيان أصدره أمس، أن هناك حوار مع كل من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والاتحاد الإنجليزي لكرة القدم والسلطات الإنجليزية وغيرها، لمعرفة مصير المباراة، وأن مدرب منتخب الدنمارك، اضطر إلى اختيار عدد من اللاعبين الإضافيين للمباراة التجريبية ضد السويد بعد غدً الأربعاء، إذا لم يكن لدى السلطات الإنجليزية الوقت لتغيير القواعد في الأيام القليلة القادمة".

والجدير بالذكر أن أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، ترفض سفر لاعبيها إلى الوجهات الاسكندنافية بسبب تفشي فيروس كورونا، إذ كان من المقرر أن ينضم لاعبين محترفين في الدوري الإنجليزي إلى منتخب الدنمارك، وتم رفض طلبات استدعائهم، وينتظر أن يرفض الأمر أيضاً للاعبي المنتخب السويدي. ودخلت القواعد الجديدة في إنجلترا حيز التنفيذ في 7 نوفمبر الجاري، ومن المقرر مراجعتها في غضون الأسبوع المقبل، وإذا بقي الوضع على ما هو عليه خلال هذا الشهر، فإن ذلك يعني تأجيل مباراة ليفربول مع ميدتجيلاند

كلمات دالة:
  • ليفربول
طباعة Email
تعليقات

تعليقات