مارادونا جراحة ناجحة في الدماغ

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

خضع الأسطورة الأرجنتيني مارادونا «60 عاماً» لعملية جراحية في الدماغ، بسبب ورم دموي، لكنه لا يزال تحت المراقبة، كما أعلن طبيبه ليوبولدو لوكي، واستمرت العملية نحو ساعتين في إحدى العيادات الخاصة في بوينس آيرس، وأكد الطبيب روكي: «تم استئصال الورم الدموي وتجاوب دييغو جيداً مع العملية، وكل الأمور تحت السيطرة».

وأضاف: «مارادونا لا يعاني من أي مضاعفات عصبية، ويشهد تعافياً مذهلاً بعد نحو 24 ساعة من العملية الجراحية إنه مستيقظ، وفي مزاج جيد جداً، لكن علينا توخي الحذر، لأننا ما زلنا في فترة ما بعد الجراحة». قدم الأرجنتيني ميسي نجم برشلونة كل الدعم لمارادونا بنشره صورة له ولمواطنه سوياً على حسابه على «انستغرام» بقوله «دييغو، أنا وعائلتي نتمنى لك الشفاء في أسرع وقت ممكن».

وكان مارادونا نقل على وجه السرعة بعد ظهر الثلاثاء إلى العيادة الخاصة من مستشفى لا بلاتا، الذي وجد فيه منذ الاثنين، لمعاناته من فقر في الدم واحتشدت مجموعات من أنصار مارادونا أمام العيادة وحملت شعارات مؤيدة لنجمهم المفضل من بينها واحدة كتبت عليها عبارة «هيا يا دييغو»، وتلقت نبأ نجاح العملية الجراحية بفرحة وسط ترديد الأغاني المؤيدة له. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات