رسالة كلوب تخفف توتر مشجع ليفربول الشاب من الدراسة

جعل الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول، يوم مشجع ليفربول الشاب سعيداً، من خلال الرد على رسالة المشجع برسالة صادقة، إذ بعدما أرسل لويس بالفي (11 عاماً)، رسالة إلى مدربه المفضل خلال العطلة الصيفية للتعبير عن مخاوفه وتوتره بشأن بدء المدرسة الثانوية.

ورد كلوب خلال عطلة نهاية الأسبوع الحالي.

وتبدأ الرسالة المؤثرة: "مرحباً لويس، هل يمكنني أن أبدأ بإخبارك بسر؟، أشعر بالتوتر، لأكون صادقاً تماماً، سأكون قلقاً إذا لم أشعر بالتوتر، لأنه عندما يحدث ذلك، فإنه يمنحني الفرصة لتحويل هذه الطاقة إلى شيء إيجابي".

وأضاف: "أعلم أنه قد يكون من الغريب بالنسبة لصبي في مثل سنك، أن يعتقد أن مدرب ليفربول يشعر بالطريقة التي تشعر بها، ولكني أشعر بذلك، ومن الواضح من رسالتك أنك مجتهد للغاية ومهتم جداً أيضاً، وعندما تكون لديك هذه الصفات، من الصعب جداً تجنب الشعور بالتوتر".

وواصل قائلاً في رسالته: "لقد سألتني عما أفعله عندما يشعر اللاعبون بهذه الطريقة والإجابة هي ببساطة، أذكرهم بمدى أهميتهم بالنسبة لي، ومدى إيماني بهم، وليس لدي أدنى شك في أنه سيكون هو نفسه تماماً بالنسبة لك والأسرة، ولا داعي للقلق بشأن حدوث أشياء سيئة".

وتابع في الرسالة: "كما تعلم، خسرت أكثر من بضع نهائيات، وهذا ليس شعوراً جيداً، ولكن بمساعدة عائلتي وأصدقائي، واصلت المضي قدماً، وفي النهاية تمكنا من الاستمتاع ببعض الأوقات الجيدة حقاً، وإذا كنت تأملت في اللحظات السيئة، فأنا أعلم أن هذا لم يكن ممكناً، لذا يرجى أن تكون إيجابياً بشأن نفسك، وتتطلع إلى الوقت الرائع الذي أعلم أنك ستنمو فيه".

وأختتم قائلاً: "لا تنسى أنك جزء من عائلة ليفربول، وهذا يعني أن لديك الملايين والملايين من الأشخاص مثلك ممن يريدونك أن تكون سعيداً قدر الإمكان، ودعمكم يعني الكثير بالنسبة لي ولكل شخص في نادي ليفربول لكرة القدم، لذا آمل أن تظهر هذه الرسالة أننا ندعمكم أيضاً، (لن تمشي لوحدك)'.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يكتب فيها كلوب إلى أحد مشجعي كرة القدم الشباب، إذ سبق وأرسل مشجع مانشستر يونايتد البالغ من العمر 10 سنوات داراج كيرلي، رسالة إلى مدرب "الريدز: يطلب منهم عدم الفوز مرة أخرى في الموسم الماضي، ورفض كلوب طلبه بأدب، وقدم أيضاً إليه كلمات حكيمة لإعطاء الأمل للمشجعين.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" تصريحات والدة لويس بالفي، وقالت فيها: "عاش أبني فوق القمر بعد تلقيه رسالة مدرب ليفربول، إذ كان يسأل لفترة طويلة عن الرد، وكنت أحاول عدم رفع آماله كثيراً، لأنه على الموقع الإلكتروني للنادي، يقولون أنه لا يمكن للاعبين والمدير الرد على كل خطاب، واعتقدت أنهم ربما أرسلوا شيئاً ما تم توقيعه للتو، لكنه في الواقع كان رسالة مدروسة تماماً".

كلمات دالة:
  • رسالة كلوب تخفف توتر مشجع،
  • مدرب ليفربول،
  • يورغن كلوب
طباعة Email
تعليقات

تعليقات