نادال يحقق لقبه الـ13 بفوزه على ديوكوفيتش

حقق الاسباني رافايل نادال لقبه العشرين في البطولات الكبرى معادلا الرقم القياسي الذي يملكه السويسري روجيه فيدرر، بفوزه الاحد بلقبه الثالث عشر في بطولة فرنسا المفتوحة لكرة المضرب بنتيجة هائلة على الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول عالميا 6-صفر، 6-2 و7-5.

وأحرز نادال المصنف ثانيا لقبه الرابع تواليا وفوزه المئة على ملاعب رولان غاروس مقابل هزيمتين فقط، ليحرم ديوكوفيتش من تحقيق لقبه الثامن عشر في البطولات الكبرى والثاني في باريس بعد عام 2016

وقال نادال (34 عاما) الذي لم يخسر اي مجموعة طوال البطولة الفرنسية، بعد المباراة "الفوز هنا يعني كل شيء لي، صراحة أنا لا أفكر حقا أنني عادلت رقم فيدرر بلقبي العشرين، بالنسبة لي اليوم هو فوز في رولان غاروس".
وتابع "رولان غاروس تعني كل شيء بالنسبة لي، أمضيت هنا أهم لحظات في مسيرتي في كرة المضرب".

وجدد الماتادور تفوقه على الصربي في نهائي رولان غاروس بعد عامي 2012 و2014، في حين كان الاخير يمني النفس في تكرار نتيجة آخر لقاء جمعهما في البطولة عندما تفوق على منافسه في ربع نهائي العام 2015، في حين كانت الهزيمة الوحيدة الاخرى لرافا في الدور الرابع من العام 2009 امام السويدي روبن سودرلينغ.

وكانت هذه المرة التاسعة التي يلتقي فيها اللاعبان في نهائي الغراند سلام حيث بات نادال يتفوق بخمسة انتصارات مقابل اربعة لديوكوفيتش، حيث تفوق الاخير في آخر نهائي غراند سلام جمعهما في استراليا العام الفائت 6-3، 6-2 و6-3.

وكان ديوكوفيتش يمني النفس في ان يحقق لقبه الثاني في رولان غاروس ليصبح ثالث لاعب فقط في التاريخ يتوج مرتين على الاقل بالالقاب الاربعة الكبرى بعد الاستراليين رود لايفر (بين 1962 و1969) وروي ايمرسون (بين 1961 و1967).

وتعرض ديوكوفيتش للهزيمة الثانية فقط هذا العام من اصل 39 مباراة، في حين كانت الخسارة الاولى بقرار تحكيمي بعد استبعاده من الدور الرابع لبطولة فلاشينغ ميدوز الاميركية نتيجة توجيهه كرة قوية باتجاه إحدى حكمات الخط، حيث ساهمت انتصاراته هذا العام بتحقيقه لقب استراليا المفتوحة، دورة دبي، ودورتي سينسيناتي وروما في الماسترز اضافة الى كأس رابطة المحترفين حين تفوق على نادال بمجموعتبن.

أما نادال فحقق لقبه الثاني هذا العام بعد أكابولكو المكسيكية.

وكان الصربي تفوق على الاسباني في 14 من المواجهات الـ18 الاخيرة التي جمعتهما حيث كانت الانتصارات الاربعة لنادال جميعها على الملاعب الترابية.

وبات في رصيد نادال 27 انتصارا على الصربي مقابل 29 للاخير في تاريخ مواجهاتهما، كما حقق انتصاره السابع على حساب "نولي" في رولان غاروس مقابل فوز وحيد للصربي.

وبدأ نادال المباراة بطريقة مثالية لم يتوقعها اكبر المتفائلين بفوزه، وفاز بالمجموعة الاولى بنتيجة مدوية 6-صفر كاسرا ارسال الصربي في ثلاث مناسبات.

وكانت هذه المرة الثانية فقط في المواجهات الـ56 التي جمعت اللاعبين التي يفوز فيها "رافا" بمجموعة بنتيجة 6-صفر على ديوكوفيتش، والمرة الاولى في نهائي غراند سلام التي يخسر الصربي مجموعة من دون الفوز بأي شوط.

ولم يكن الاخير موفقا على ارساله الاول، إذ فاز بنسبة 27 في المئة من النقاط مقابل 63 في المئة للاسباني على ارساله الاول، ورغم ان الصربي تفوق بعدد الضربات الرابحة (11-10) الا انه ارتكب 13 خطأ مباشرا مقابل اثنين فقط لنادال.

ونجح الصربي اخيرا في الفوز بأول أشواطه في المباراة في افتتاح المجموعة الثانية، الا ان الاسباني الذي بدا في أفضل مستوياته حمل معه الزخم من المجموعة الاولى وفاز بخمسة اشواط متتالية كاسرا ارسال "نولي" العاجز عن ايجاد الحلول مرتين ليتقدم 5-1 قبل ان يحسم المجموعة 6-2.

ورغم ان "دجوكو" حسّن أداءه على ارساله الاول في المجموعة الثانية حيث فاز بـ56 في المئة من النقاط، الا انه واصل ارتكاب الاخطاء المباشرة (14) مقابل 4 فقط لنادال الذي حقق 11 ضربة رابحة مقابل 14 للصربي.
وكان لافتا فعالية الاسباني على ارساله الثاني حيث فاز بـ75 في المئة من النقاط مقابل 38 في المئة فقط للصربي.

وبعد أن تقدم نادال 3-2 في المجموعة الثالثة كاسرا ارسال نوفاك في الشوط الخامس، نجح الاخير في كسر ارسال الاسباني للمرة الاولى في المباراة في الشوط السادس.

حافظ بعدها كل لاعب على ارساله قبل ان يكسر الاسباني ارسال منافسه في الشوط الحادي عشر قبل ان يحسم اللقب على ارساله.

كلمات دالة:
  • رافايل نادال،
  • الصربي نوفاك ديوكوفيتش،
  • بطولة رولان غاروس
طباعة Email
تعليقات

تعليقات