برشلونة بالـ 10 يحقق فوزه الثاني توالياً في الليغا

حقق برشلونة، الذي لعب بعشرة لاعبين طوال الشوط الثاني، فوزه الثاني تواليا هذا الموسم في بطولة إسبانيا لكرة القدم إثر تغلبه على مضيفه سلتا فيغو 3-صفر في ختام المرحلة الرابعة أمس الخميس، في حين قاد المهاجم المغربي يوسف النصيري إشبيلية الى فوز قاتل على ليفانتي.

ورفع برشلونة رصيده إلى 6 نقاط من مباراتين وارتقى إلى المركز الخامس.

دخل برشلونة المباراة وهو لم يفز في آخر ستة لقاءات ضد منافسه على الملعب البلدي في بالاييدوس كان اخرها في يونيو الماضي لدى استئناف الدوري بعد توقف قسري بسبب فيروس كورونا المستجد وانتهت المباراة بالتعادل 2-2.

أقيمت المباراة وسط أمطار غزيرة ورياح قوية وتسيد الفريق الكاتالوني الشوط الأول ونجح في الخروج متقدما بهدف لنجمه الصاعد إنسو فاتي، لكنه خسر مدافعه الفرنسي كليمان لانغليه لنيله البطاقة الصفراء الثانية في نهايته.

وسجل إنسو فاتي هدفا ملعوبا عندما تلقى الكرة من صانع الألعاب البرازيلي فيليبي كوتينيو وراوغ المدافع جوزيف ايدو قبل أن يسدد كرة زاحفة مباغتة داخل شباك حارس سلتا ايفان فيار (ق12).

وكان فاتي، الذي سيبلغ الثامنة عشرة من عمره في 31 أكتوبر الحالي سجل ثنائية في المباراة الافتتاحية للفريقه الكاتالوني في مواجهة فياريال والتي انتهت بفوزه 4-صفر.

ورفع الحكم البطاقة الحمراء في وجه مدافع برشلونة جيرار بيكيه بعد إعاقته دينيس سواريز المنفرد بالمرمى الكاتالوني، لكن تقنية الفيديو أنقذت المدافع الفارع الطويل لان سواريز كان متسللا لدى إعاقته (ق35). لكن زميله في خط الدفاع الفرنسي كليمان لانغليه لم يكن محظوظا مثله لأنه نال البطاقة الصفراء الثانية ليغادر الملعب قبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق.

وبعد النقص العددي في صفوف فريقه، اضطر مدرب برشلونة الهولندي رونالد كومان الى إجراء تبديل فأخرج المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان وأشرك بدلا منه المدافع الأوروغوياني رونالدو اراوخو.

ولم تمض 6 دقائق على انطلاق الشوط الثاني حتى عزز برشلونة تقدمه بعد مجهود فردي لميسي، الذي سدد كرة فارتطمت بساق المدافع الأوروغوياني لوكاس اولازا وتحولت خطأ داخل مرماه (ق51).

ثم سجل ميسي هدفا ثالثا عندما استغل كرة مرتدة من القائم اثر تسديدة من كوتينيو لكن الحكم لم يحتسبه لان الأرجنتيني كان متسللا (ق60).

وكاد كوتينيو يمنح فريقه الهدف الثالث لكن فيار تصدى لمحاولته ببراعة (ق62).

وحاول سلتا فيغو تعديل النتيجة في آواخر المباراة لكن محاولته كانت خجولة على مرمى برشلونة قبل اأن يوجه إليه منافسه الضربة القاضية بتسجيله الهدف الثالث عن طريق سيرجي روبرتو في الوقت بدل الضائع (ق90+5).

ويملك برشلونة مباراتين مؤجلتين على ارضه ضد التشي وخارج ملعبه ضد اتلتيك بلباو.

النصيري في الوقت القاتل

وقاد المهاجم المغربي يوسف النصيري فريقه إشبيلية الى الفوز على ضيفه ليفانتي بهدف وحيد سجله في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ليحقق فريقه انتصاره الثاني في الدوري الإسباني منذ مطلع الموسم الحالي.

وكان إشبيلية بطل مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، استهل الموسم المحلي بفوز خارج ملعبه على قادش 3-1 الصاعد هذا الموسم الى أندية النخبة الأحد الماضي، فرفع رصيده الى 6 نقاط في المركز السادس بفارق نقطتين عن خيتافي المتصدر الذي لعب مباراة اكثر.

وكان إشبيلية غاب عن المرحلة الأولى بعد أن منحته الرابطة الإسبانية راحة إضافية لمشاركته في المسابقة القارية التي توج بها على حساب انترميلان الإيطالي 3-2.

وسيطر إشبيلية الذي حقق الفوز على منافسه 18 مرة في 33 مباراة جمعت بينهما على مجريات اللعب طوال الدقائق التسعين وسجل له الإسباني-المغربي منير الحدادي هدفا لم يحتسبه الحكم بعد اللجوء الى تقنية الفيديو (ق67).

وفي مباراة ثانية، سقط أتلتيك بلباو على أرضه أمام قادش بهدف وحيد سجله أوناي لوبيز خطأ في مرمى فريقه (ق57)، علما بان الحكم طرد لاعبين للفائز هما كارلوس اكابو (ق48) ثم الفارو نيغريد (ق78) من دون أن يتمكن أصحاب الأرض من إدراك التعادل.

كلمات دالة:
  • برشلونة،
  • سلتا فيغو ،
  • إنسو فاتي،
  • الدوري الإسباني
طباعة Email
تعليقات

تعليقات