فريق كرة قدم طبق "التباعد" على المستطيل الأخضر فخسر 0-37

غيّر  فيروس كورونا  وتداعيات انتشاره الكثير من جوانب حياتنا من العمل إلى التسوق مروراً بالدراسة. وكرة القدم كانت من مجالات الحياة التي تأثرت كثيراً بهذا الوباء، حتى فقدت المباريات طعم صخب الجمهور وهتافه بعد أن باتت تُجرى بمدرجات خالية خوفاً من انتقال الفيروس في المدرجات المزدحمة.

لكن يبقى غريباً أن ينتقل هذا التباعد إلى اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، ويبدو أن هذا بالتحديد كان السبب في خسارة أحد أندية الهواة في ألمانيا بنتيجة 37 - صفر، وذلك بعد أن تجنب لاعبو فريق أس جي ريبدورف مولتسن الاقتراب مع لاعبي من فريق الخصم بسبب مخالطتهم لمصاب بالفيروس الفتاك.

وخوفاً من الإصابة  بعدوى كورونا  خسر فريق أس جي ريبدورف مولتسن للهواة مباراة في الدرجة الثالثة من منافسات الدوري المحلي في منطقة أولتسن بولاية سكسونيا السفلى بنتيجة ثقيلة 37 - صفر أمام نادي أس في هولدنشتيدت، بعد أن حافظ لاعبي ريبدورف على مسافة أمان من جميع لاعبي الخصم بشكل واعٍ ولم يعترضوا هجماته، بحسب (DW).

وفي هذا السياق، أوضح باتيرك ريتسوف، رئيس أس جي ريبدورف مولتسن، لمحطة "أن دي أر" أن فريق الخصم كان مخالطاً لمصاب بفيروس كورونا الفتاك. ورغم أن نتائج الفحص للاعبي فريق الخصم كانت سلبية، لكن لم تمض عليه 14 يوماً، لهذا فضل لاعبو ريبدورف مولتسن اتخاذ الحذر، فتجنبوا الاقتراب من لاعبي هولدنشتيدت لقطع الكرة أو مراوغتهم ضماناً لمسافة الأمان.

ونقلت القناة عن المسؤولين في نادي ريبدورف مولتسن أن إدارة الفريق الضيف هولدنشتيدت رفضت طلباً لتأجيل المباراة لأسباب صحية، لذلك عمد لاعبو ريبدورف مولتسن إلى نوع من الاحتجاج، فركضوا في الملعب فقط مع الحفاظ على التباعد لتجنب عقوبة لعدم الحضور.

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • ريبدورف مولتسن ،
  • هولدنشتيدت،
  • سكسونيا السفلى
طباعة Email
تعليقات

تعليقات