جماهير مونشنغلادباخ ترفض العودة إلى المدرجات

رفض ألتراس بوروسيا مونشنغلادباخ، فرصة دعم فريقهم من المدرجات بسبب إجراءات النظافة الجديدة التي ستفرض على الملاعب الألمانية، رغم محاولات النادي اجتذاب أكثر من 300 مشجع في أول مباراة على أرضه في موسم البوندسليغا ضد يونيون برلين في 26 سبتمبر الجاري، حيث تتطلع كرة القدم الألمانية إلى العودة إلى الحياة الطبيعية بعد تفشي فيروس كورونا.

وإذا حصلوا على الضوء الأخضر، فستكون هذه هي المرة الأولى منذ مارس الماضي، والتي سيتمكن فيها المشجعون من مشاهدة الحدث مباشرة من ملعب بوروسيا مونشنغلادباخ، إلا أن الصدمة تمثلت في رفض العودة من قبل مجموعة مؤيدي النادي الأكثر حماساً، والذين يصرون على أن لوائح التباعد الاجتماعي الجديدة ستدمر شعورهم بجمالية التشجيع في المدرجات.

وجاء في بيان على الصفحة الرئيسية لألتراس بوروسيا مونشنغلادباخ: «نحن نفهم معنى وضرورة هذه الإجراءات، وفي الوقت نفسه، لا نعتقد أن زيارة الملعب بموجب تدابير النظافة هذه، هي ما نتخيله من ثقافة المشجعين، والتي تزدهر بالعفوية والحرية، وأشياء غير ممكن تنفيذها بالتأكيد في ضوء لوائح المسافة والمقاعد المخصصة واللوائح الصارمة، ولذلك لن نحضر الألعاب المستقبلية حتى تعود حالة ما قبل كورونا إلى المدرجات».

وطرح كريستيان سيفرت الرئيس التنفيذي لرابطة كرة القدم الألمانية، الشهر الماضي، حسب ما أشارت «الديلي ميل»، فكرة ملء الملاعب جزئياً، وقال إن إمكانية عودة المشجعين إلى الملاعب تعتمد فقط على إعطاء القادة السياسيين الضوء الأخضر، وقال سيفرت في أغسطس: «متى سيعود المشجعون إلى الملاعب، ليس قراراً لاتحاد الكرة ولكن للقادة السياسيين، ولا يتوقع اتحاد الكرة الألماني أن يطلب أي شيء، ولكننا نستعد لاتخاذ هذه الخطوة الصغيرة عندما يحين الوقت».

كلمات دالة:
  • ألتراس بوروسيا مونشنغلادباخ،
  • الدوري الألماني لكرة القدم،
  • جمهور الدوري الألماني
طباعة Email
تعليقات

تعليقات