يايا توريه يرفض الاعتزال

أصر الإيفواري يايا توريه، النجم السابق لمانشستر سيتي، عن عدم وجود خطط للاعتزال حتى الآن، ويتطلع الآن إلى الانتقال إلى إيطاليا في سن الـ 37، بعدما أصبح لاعب خط الوسط المخضرم، متاحاً للانتقال المجاني، بعد مغادرته فريق تشينغداو هوانغهاي الصيني في يناير الماضي، وبات يستهدف الآن تحدياً آخر، بعد إنجازاته الرائعة في الدوريين الإنجليزي والإسباني.

وكشفت وسائل إعلام أن توريه عرض خدماته على سبيتسيا في الدوري الإيطالي، وقال اللاعب لموقع «توتو ميركاتو»: «لن تستمر مسيرتي إلى الأبد، لكنني أعلم أن لديّ موسماً أو موسمين آخرين».

وأضاف: «لم أدرك كم سأفتقد لعب كرة القدم، وأفتقد الطاقة وغرفة تغيير الملابس وروح الفريق والشعور، الذي ينتابك عندما تفوز بالمباريات، وأنا أدرس للحصول على شارات التدريب الخاصة بي، لكن أمامي عمري لأحاول هذا الطريق إذا توقفت عن اللعب الآن، وطالما ما زلت أشعر بأنني بحالة جيدة، فسوف أندم دائماً على الاعتزال».

وأصر توريه على أنه يركز بشكل كامل على تحدي المشككين، وإظهار أنه لا يزال قادراً على اللعب على أعلى مستوى في الرياضة، كما يترك لاعب كوت ديفوار الدولي، طموح خياراته مفتوحاً، وأضاف: «أود أن ألعب في إيطاليا، لأنني لم ألعب هناك من قبل، ولكن ربما أيضاً في فرنسا أو إنجلترا، لأن لديّ ذكريات رائعة».

وأكمل: «سأكون جاهزاً لأي تحد يضعه الدوري الإيطالي أمامي، والأمر لا يتعلق بالمال، وهذا عن كرة القدم، وأريد أن ألعب لأنني أعلم أنه لا يزال بإمكاني اللعب».

وأمضى توريه الفائز بالدوري الإنجليزي الممتاز ثلاث مرات، تدريباً لمدة أسبوعين مع فريق ليوتن أورينت في الدوري الثاني الإنجليزي في أواخر يوليو الماضي، في محاولة للحفاظ على مستويات لياقته البدنية، عندما أقام في لندن خلال فترة الإغلاق.

كلمات دالة:
  • يايا توريه،
  • مانشستر سيتي ،
  • الدوري الانجليزي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات