«الليغا» و«البريميرليغ».. خطوة البداية اليوم

يدشن الدوري الإنجليزي لكرة القدم «البريميرليغ»، ونظيره الإسباني «الليغا» الموسم الجديد اليوم، بعد أقل من شهرين على انتهاء النسخة الماضية الاستثنائية التي امتدت حتى يوليو جراء تبعات انتشار فيروس «كورونا» المستجد.

ويستهل ليفربول حملة الدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي بمواجهة ليدز يونايتد، الذي جدد أمس عقد مدربه مارسيلو بيلسا لمدة عام واحد. وتقام 3 مباريات أخرى في الدوري ويلعب فولهام مع أرسنال، وكريستال بالاس مع ساوثمبتون، ووست هام مع نيوكاسل يونايتد فيما تأجلت مباراتا مانشستر سيتي مع أستون فيلا، وبيرنلي مع مانشستر يونايتد.

وسيكون تحدّي ليفربول مختلفاً هذه المرة في الدوري، حيث تحرّر من عبء التاريخ بعد حصده اللقب الغائب من 3 عقود، لكنه يريد في موسم 2020-2021 تفادي أي هبوط في مستواه، ويخاطر الفريق الذي حصد 196 نقطة رائعة في آخر موسمين، بعدم ضخه دماء جديدة مؤثرة في تشكيلة المدرب الألماني يورغن كلوب، ولكن الفريق يعتمد على القوة الضاربة التي تضم الثلاثي، المصري محمد صلاح، والسنغالي ساديو مانيه والبرازيلي روبرتو فيرمينو.

وعموماً يبقى ليفربول ومانشستر سيتي الأوفر حظاً لحصد اللقب بالموسم الجديد، لكن مانشستر يونايتد المتجدّد وتشلسي المنفق بسخاء على ضمّ اللاعبين الجدد، قد يشكلان حجر عثرة لتشكيلتي المدربين يورغن كلوب وغوارديولا.

وفي إسبانيا ينطلق موسم «الليغا» في ظل غياب فريقي ريال مدريد ،حامل اللقب ووصيفه برشلونة من أجل إفساح المجال أمامهما لبعض الراحة، وستكون الانطلاقة متواضعة للدوري الأشهر بثلاث مباريات، حيث يلعب إيبار مع سلتا فيغو،وغرناطة مع أتلتيك بلباو، وقادش مع أوساسونا، وستكون المباريات أمام مدرجات خالية من الجماهير وإجراءات احترازية مشدّدة.

ويستهل النادي «الملكي» حملة الدفاع عن لقبه في 20 الجاري أمام مضيفه ريال سوسييداد، على أمل تعويض الخروج من دور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي في أغسطس الماضي، كما استفاد «البارسا» من أسبوع راحة إضافي بسبب تأهله إلى الدور ربع النهائي لدوري الأبطال، وسيخوض مباراته الأولى بالدوري يوم 26 أو 27 الجاري أمام فياريال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات