7 كيلوغرامات تهدد مستقبل هازارد مع ريال مدريد

يشعر نادي ريال مدريد بالقلق المتزايد بشأن لياقة نجمه البلجيكي إيدن هازارد، والذي لم يكن في حالة جيدة بما يكفي للعب مع منتخب بلاده، وغاب عن مباراتي بلجيكا أمام الدنمارك وأيسلندا، في مباريات دوري الأمم الأوروبية، واعترف روبرتو مارتينيز مدرب منتخب بلجيكا، بأنه لم يكن لائقاً بدرجة كافية للمشاركة.

وتشير التقارير في إسبانيا إلى أن الريال يشعر بالإحباط أيضاً بشأن مستويات اللياقة البدنية للنجم العائد بوزن زائد قبل الموسم الجديد، مع تأخر النجم البلجيكي من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع عن زملائه في الفريق في التدريبات.    

وتقول صحيفة «دياريو سبورت»، إن الريال يشعر بأن هازارد، والذي تم التعاقد معه قادماً من تشيلسي مقابل 150 مليون جنيه إسترليني في صيف 2019، كان يجب ألا ينضم لمنتخب بلاده في تلك الفترة، ويبقى مع ريال للعمل على لياقته.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك تساؤلات حول التزامه بتغيير حظوظه في الريال بعد موسمه الأول المخيب الذي تأثر سلباً بسبب الإصابة، والأسوأ من ذلك، وهذه هي السنة الثانية على التوالي التي يخرج فيها هازارد (29 عاماً)، عن لياقته قبل موسم جديد.

وبحسب ما ورد، ظهر هازارد في وزن زائد 7 كيلوغرامات مع ريال مدريد، مما أثار انزعاج الفرنسي زين الدين زيدان مدرب الريال، والآن أصبح من غير المرجح أن يكون لائقاً بما يكفي لبدء الدفاع عن لقب «الليغا» عندما يبدأ فريقه مشواره أمام ريال سوسيداد غداً الأحد، وأفاد موقع «سبورت»، أن هازارد يحتاج إلى من أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، للوصول إلى نفس مستويات اللياقة البدنية لزملائه في الفريق.

وهذا يعني أن فينيسيوس جونيور، من المرجح أن يتقدم على البلجيكي في خيارات ريال، وليبدأ هازارد الموسم كلاعب احتياطي رغم قيمة صفقة التعاقد معه الباهظة، وتقول صحيفة إسبانية أيضاً، إن بقاء هازارد مع ريال من غير المرجح أن يستمر لفترة أطول، ما لم يغير الأمور، ويظهر المستوى المتألق الذي ظهر به مع تشيلسي.

كلمات دالة:
  • هازارد،
  • ريال مدريد ،
  • وزن زائد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات