غلطة تكلف ديوكوفيتش ربع مليون دولار

كشفت تقارير عن المبلغ "الضخم" الذي خسره لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش، بعد معاقبته من قبل اتحاد التنس، بسبب ضربه بالكرة حكم مباراة ببطولة أميركا المفتوحة للتنس قبل أيام.

وتم استبعاد ديوكوفيتش، المصنف أول عالميا من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة للتنس، إحدى البطولات الأربع الكبرى، وفقاً لسكاي نيوز عربية بسبب توجيهه كرة باتجاه أحد حكام الخطوط خلال مباراته مع الإسباني بابلو كارينيو بوستا على ملاعب "فلاشينغ ميدوز"، الأحد.

وكان ديوكوفيتش خسر إرساله في الشوط الحادي عشر ليتقدم عليه بوستا 6-5 في المجموعة الأولى.

وعندما توجه الصربي للجلوس في مكانه، قذف كرة كانت لا تزال بين يديه بقوة نحو الجزء الخلفي من الملعب، فأصابت بعنف إحدى حكمات الخطوط، التي أطلقت صرخة قوية، وسقطت متألمة بعدما أصيبت في عنقها.

وأعلن بعدها اتحاد التنس أن ديوكوفيتش خسر جميع نقاطه في بطولة فلاشينغ ميدوز، بالإضافة إلى المبلغ المالي الذي جمعه بالوصول لدور الـ16 في البطولة.

وكلفت "غلطة" ديوكوفيتش  اللاعب الصربي أكثر من ربع مليون دولار، وهي غرامة غير مسبوقة في عالم الرياضة.

وخسر ديوكوفيتش 250 ألف دولار كان سيحصل عليها لوصوله لهذا الدور، بالإضافة إلى تغريمه 10 آلاف دولار بسبب تصرفاته في الملعب، و7500 دولار  بسبب غيابه عن حضور المؤتمر الصحفي بعد المباراة، ليصل المجموع إلى 267,000 دولار.

وبالرغم من "ضخامة" المبلغ، إلا أنه يمثل رقما صغيرا بالنسبة للثروة التي جمعها ديوكوفيتش من بطولاته في التنس، والتي تصل إلى أكثر من 143 مليون دولار.

وتقول لوائح البطولات الأربع الكبرى "لا يجب على اللاعبين في أي وقت إهانة أي حكم أو منافس أو متفرج أو أي شخص في موقع إقامة البطولة".

ورغم دفاع ديوكوفيتش المستميت عن نفسه، أعلن استبعاده من البطولة، لتمثل "هزيمته" الأولى في 26 مباراة منذ مطلع العام الحالي.

كلمات دالة:
  • الصربي نوفاك ديوكوفيتش،
  • بطولة أمريكا المفتوحة للتنس،
  • اتحاد التنس
طباعة Email
تعليقات

تعليقات