إصابة مبابي بكورونا تشعل سجالاً بين مدرب فرنسا ومدير سان جيرمان

نفى مدرب منتخب فرنسا ديدييه ديشان أن يكون قد "قلل من احترام أي شخص"، رداً على غضب البرازيلي ليوناردو المدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان في مسألة إصابة نجم الفريق كيليان مبابي بفيروس كورونا المستجد خلال تواجده مع منتخب بلاده.

ووصلت نتائج فحوص الكشف عن "كوفيد-19" التي خضع لها لاعبو بطل العالم مساء الإثنين الماضي حين كان الفريق يتدرب على ملعب "ستاد دو فرانس"، حيث كشفت مجلة "فرانس فوتبول" عن إصابة مبابي قبل أن يعلم ناديه بذلك.

وحرمت الإصابة بالتالي مبابي، الذي سجل هدف الفوز 1-صفر على السويد السبت الماضي، من المشاركة أمام كرواتيا الثلاثاء في إعادة لنهائي مونديال روسيا 2018 والتي انتهت بالنتيجة ذاتها بفوز فرنسا 4-2.

وكانت إدارة منتخب الديوك تتمنى الحصول على تأكيد من المختبر قبل أن تُعلم نادي العاصمة، ولكن بمجرد انتشار الخبر، قررت إصدار بيان تشير فيه إلى إصابة مبابي، وذلك وفق ما قاله ديشان.

وأوضح "حتى لا تذهب الأمور في كل الاتجاهات ويتم تفسيرها كيفما كان، قررنا إصدار بياناً، كنا في عجلة من أمرنا، لا أبحث عن عذر، كان هناك القليل من الشك ولكن كان من المفترض أن ننظر التأكيد".

وتابع "خططنا (لإعلام باريس سان جرمان) لكننا فوجئنا، أنا آسف لمسؤولي بي اس جي، لكن لا يمكنني أبدا الاعتبار أننا قللنا من احترام أي شخص".

وبعد أن كان باريس سان جرمان يعلم بإصابة ستة لاعبين في صفوفه بفيروس كورونا، شن المدير الرياضي للنادي ليوناردو هجوما على الاتحاد الفرنسي لكرة القدم.

واشتكى في حديث مع اذاعة "أر أم سي": "من غير المقبول أن نعلم من الصحافة أن لدينا لاعبا، هو لاعبنا، مصاب،إنهم يتواصلون ويعيدون اللاعب إلى المنزل والآن ماذا نفعل؟ لا أحد من الاتحاد اتصل بباريس سان جرمان، لا أحد اتصل بنا".

وبات مبابي سابع لاعب من سان جرمان يصاب بفيروس "كوفيد-19" بعد البرازيليين نيمار وماركينيوس والأرجنتينيين أنخل دي ماريا وماورو إيكاردي ولياندرو باريديس والحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

وجميع هؤلاء أصيبوا بالفيروس خلال عطلة في إيبيزا بعد خسارة نهائي دوري أبطال أوروبا ضد بايرن ميونيخ الألماني في 23 أغسطس الماضي.

كما أصبح رابع لاعب من المنتخب الفرنسي يستبعد عن تشكيلة أبطال العالم بسبب "كوفيد-19" بعد بول بوغبا (مانشستر يونايتد الإنكليزي) الذي أعلن عن إصابته قبيل الكشف عن تشكيلة المدرب ديدييه ديشان، حسام عوار (ليون) والحارس ستيف مانداندا (مرسيليا).

ومن المؤكد أن مبابي سيغيب الخميس المقبل عن مستهل مشوار سان جرمان في الدوري الفرنسي حيث سيحل ضيفا على لنس ضمن المرحلة الثانية، وذلك بعد أن غاب النادي الباريسي عن المرحلة الافتتاحية (ضد متز) نتيجة موسمه القاري الطويل.

وكان من المفترض أن يخوض سان جرمان مباراة لنس في 29 أغسطس الماضي، لكنها أرجأت بطريقة مثيرة للجدل من أجل منح لاعبي سان جرمان فرصة التقاط أنفاسهم بعد الوصول الى نهائي دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخ النادي الباريسي.

وعوضا عن خوض اللقاء، حصل لاعبو سان جرمان على إذن من أجل السفر خارج البلاد لقضاء عطلة استجمام، فدفع النادي الباريسي الثمن غاليا نتيجة عودة العديد من نجومه مصابين بفيروس "كوفيد-19".

وينص البروتوكول الطبي لرابطة الدوري الفرنسي على أن يُعزل كل لاعب مصاب بالفيروس لمدة ثمانية أيام، ما يعني أن مشاركة مبابي في المباراة النارية الأحد ضد الغريم مرسيليا في المرحلة الثالثة من الدوري مستبعدة.

كلمات دالة:
  • كيليان مبابي ،
  • كوفيد -19،
  • باريس سان جرمان،
  • منتخب فرنسا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات