«الحمار الوحشي» أزمة جديدة في مان يونايتد

لجأ مانشستر يونايتد إلى نجومه القدامى ولاعبيه الحاليين لترويج زيه الثالث الجديد الذي لاقى هجوماً وانتقاداً لاذعاً خلال الفترة الماضية.

واستعان النادي بنجمه السابق ديفيد بيكهام لارتداء القميص الملون على طريقة «الحمار الوحشي»، بالإضافة لقيام عدد من نجوم اللعبة، بارتداء الزي والتصوير به مثل برونو فرنانديز وماركوس راشفورد وسكوت ماكتوميناي، وهم يرتدون الطقم الذي يقول مصنعوه بشركة أديداس، بأنه مستوحى من قمصان مخططة من تاريخ النادي.

إلا أن حملات الترويج تلك لم تمنع الجماهير من مواصلة انتقاد الزي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأكدوا أن ارتداء بيكهام لم يحدث فارقاً بالنسبة لرأيهم عن هذا الزي، رغم تأكيدات أديداس، بأن التصميم المميز بصرياً، يوفر تحديثاً جديداً للتقاليد، مع تقديم طباعة جديدة نابضة بالحياة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات