سيتي يعيد لوسي للدوري الإنجليزي

أعاد مانشستر سيتي، التعاقد مع المدافعة السابقة لوسي برونز، بعد رحيلها عن ليون بطل دوري أبطال أوروبا، لتعود نجمة إنجلترا إلى دوري السوبر للسيدات، بعد أن لعبت في فرنسا منذ عام 2017، حيث فازت بثلاثة ألقاب متتالية في الدوري ودوري أبطال أوروبا.

وكانت برونز، قد أعلنت الشهر الماضي، أنها ستغادر بطل فرنسا بعد انتهاء عقدها، وبعدما وافقت على تمديد قصير المدى لتلعب ختام مشوارها في دوري أبطال أوروبا.

وقالت اللاعبة لشبكة «سكاي سبورتس نيوز»: «أنا متحمسة للعودة إلى سيتي، وكأنني لم أغادر قط، ونعم تغيرت الكثير من الأشياء، ولكن كل شيء يبدو كما هو، ويبدو أنه الوقت المناسب الآن، بدلاً من الانتظار لفترة طويلة وينتهي الأمر بالتقاعد».

وشاركت برونز مع ليون، بالفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي، وقالت: «تحدثت مع سيتي على مدى الأشهر الستة الماضية حول احتمال العودة، وأكدت أنه لن يكون هناك فريق آخر أريد أن ألعب معه في إنجلترا، لأنني أريد العودة إلى البلاد لمساعدة منتخب إنجلترا، ليكون أكثر نجاحاً، ولا يوجد مكان أفضل للقيام بذلك من سيتي، وأعرف النادي والأسلوب، رغم تغيير المدير، إلا أنه لا يزال مدرباً من داخل فلسفة سيتي». 

وقبل مغادرتها إلى ليون، قضت برونز ثلاث سنوات في سيتي، وكانت جزءاً من فريقه الفائز بلقب بطولة العالم في 2016، بالإضافة إلى رفعه الكأس القارية في العام نفسه، وكأس الاتحاد الإنجليزي للسيدات في عام 2017.

وتم ترشيح اللاعبة البالغة من العمر 28 عاماً، والتي تلعب في الغالب كظهير أيمن، ولكن تم استخدامها أيضاً في مركز خط الوسط من قبل إنجلترا، لجائزة الكرة الذهبية للسيدات في الموسمين الماضيين، واحتلت المركز الثاني بعد لاعبة الولايات المتحدة الأمريكية، ميغان رابينو في عام 2019.

وبرونز هي أحدث النجوم في سلسلة أسماء رفيعة المستوى تم التوقيع معها من قبل مانشستر سيتي هذا الصيف، بعد وصول لاعبي خط الوسط روز لافيل وسام ميويز، ويتوقع أيضاً أن يتم التوقيع مع توبين هيث وكريستين برس، وهما من لاعبات منتخب الولايات المتحدة الفائز بكأس العالم اعتباراً من عام 2019.

كلمات دالة:
  • لوسي برونز،
  • مانشستر سيتي،
  • دوري أبطال أوروبا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات