كلوي كيلي مهاجمة واعدة في صفوف سيتي

كشفت كلوي كيلي مهاجمة مانشستر سيتي الجديدة، الكثير من جوانب حياتها ومسيرتها الرياضية، مشيرة إلى أنها الأصغر بين سبعة أطفال من بينهم خمسة أشقاء، وكان من الصعب عليها تجنب لعب كرة القدم.

وقالت اللاعبة الشابة (22 عاماً): "أعتدنا اللعب في ملعب كرة أشبه بالقفص، وكنت دائماً أجلس خارج القفص مع الأولاد وأنا في عمر السابعة، وأشارك بمجرد أن يسمح لي بذلك، وشملني إخوتي برعايتهم رغم أنهم كانوا أكبر سناً ويلعبون مع أصدقائهم".

وأضافت: ""طوال الصيف كنا نخرج للعب في الصباح الباكر، ونعود لتناول بعض الطعام ونعود هناك مباشرة، وبعد بضع سنوات، ولعب كرة القدم في قفص جعلني حقاً اللاعب الذي أنا عليه الآن، وأضاف المزيد من الإبداع إلى مهارتي وزاد من جانب اللياقة البدنية أيضاً".

وأكملت: "أشقائي كانوا يحفزوني على اللعب القوي والعنيف، ويطلبون مني القيام سريعاً عندما أسقط على الأرض، ولم يشعروا أبداً بالأسف تجاهي، وأعتقد أن هذا كان الطريق للتألق، وإذا جعلوا الأمر سهلاً، فستعتقد دائماً أن كل شيء سيكون سهلاً في الحياة، وهذا ليس هو الحال، وهذا ما وصلت إليه حتى الآن".

وأوضحت: "كنت واحدة منهم، وإذا نظرنا إلى الوراء، فأنا أقدر ذلك حقاً، ولكن بدرجة أقل في ذلك الوقت، إذ

كنت أشعر بالصدمة قليلاً عندما أذهب إلى المنزل وأبكي لأمي أحياناً، ولا يزال جاك شقيقي يقول الآن أنه أفضل مني، ويقول أنه علمني كل ما أعرفه، ولكن ليس كل ما أعرفه".

وعن اكتشافها في إحدى بطولات المدارس، تقول كلوي: "كانت هذه أول مباراة حقيقية لي، لأنني كنت معتادة على اللعب في الملاعب المغلقة، وتعاقدت كمحترفة مع ارسنال، ثم اتخذت القرار الجريء بالانتقال إلى إيفرتون على سبيل الإعارة في البداية".

وتقول: "إذا لم أذهب إلى إيفرتون، لا أعرف ما إذا كنت سأصل إلى سيتي أو سأواصل مسيرتي المهنية، وكان من الممكن أن أشعر بالرضا بالجلوس على مقاعد البدلاء في ناد كبير لكنني كنت بحاجة إلى دقائق لزيادة مهارتي، وإظهار قدراتي على أرض الملعب، وليس فقط في الملعب التدريبي، وكان الأمر شاقًا للغاية لأنني كنت فتاة عائلية، وشعرت بالحنين إلى الوطن، وتمنيت أي فرصة للعودة، لكنني كنت أعلم أنها قراري هو الأفضل لمسيرتي".

واحتلت كلوي المركز الرابع في قائمة الهدافين في الدوري الممتاز الإنجليزي للسيدات برصيد 9 أهداف لإيفرتون عندما انتهى الموسم، وتعاقدت مع مانشستر سيتي، وتحدثت عن انتقالها الأخير، قائلة: "بمجرد أن اكتشفت أن سيتي مهتم بي، لم يكن بإمكاني الانتظار حتى أذهب، لأن هناك الكثير من لاعبي إنجلترا الدوليين، وكان ذلك ضخمًا بالنسبة لي، إذا تلقيت مكالمة أخرى، فسيكون من الأسهل الدخول إلى تلك البيئة من خلال اللعب مع هؤلاء اللاعبين يوماً بعد يوم".

وظهرت كلوي لأول مرة في إنجلترا في نوفمبر 2018، كبديل أمام النمسا في مباراة ودية، لكنها عانت من إصابة في الكاحل تطلبت جراحة في فبراير التالي، وأبعدها هذا عن المنافسة لمدة ستة أشهر، وبعيداً عن المنافسة للحصول على مكان في كأس العالم 2019، حيث سجلت زميلتها الجديدة إلين وايت ستة أهداف مع وصول إنجلترا إلى الدور نصف النهائي.

كلمات دالة:
  • كلوي ،
  • مانشستر سيتي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات