برشلونة يحتفل ببقاء ميسي على مواقع التواصل الاجتماعي

أعلن الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني، مساء أمس الجمعة عن استمراره مع النادي حتى انتهاء عقده (صيف العام 2021).

وأجرى ليونيل مقابلة مع موقع جول في نسخته الإسبانية تحدث خلالها عن أسباب تغيير قراره والموافقة على تشكيل جزء من مشروع المدرب الهولندي رونالد كومان الموسم المقبل.

وتضمنت تصريحات ميسي انتقادات قوية موجهة إلى رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو.

وبالرغم من حدة التصريحات؛ إلا أن النادي قرر تجاهلها لتجنب تفاقم الأزمة، واحتفل برشلونة فقط باستمرار ليونيل في صفوفه عبر حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر النادي على حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة تويتر صورة لميسي بقميص النادي، ونقل القائمون على هذا الحساب أحد تصريحات اللاعب الذي قال فيها: (سأبذل قصارى جهدي مع الفريق، حبي لبرشلونة لن يتغير أبدًا).

والتزمت الإدارة الكتالونية الصمت خلال الأيام الماضية ولم تتحدث عن أزمة ميسي، ورأت أن الأمر أتى بثماره وحصلت على مبتغاها باستمرار ميسي مع الفريق حتى نهاية عقده، لذا فضلت مواصلة اتباع هذه الاستراتيجية وتجنب التعليق على تصريحات اللاعب لإعادة الماء إلى مجراها مرة أخرى، بحسب صحيفة (آس".

جدير بالذكر أن ميسي والنادي عاشا أيامًا عصيبة، فالنجم الأرجنتيني قاتل من أجل الرحيل مجانًا هذا الصيف، بينما قاوم النادي قائده وتمسك به.

وبعث ميسي منذ 10 أيام رسالة لإدارة برشلونة يخبرهم فيها بالرحيل عن النادي مجانًا هذا الصيف، كما تنص بنود عقده، ولكن النادي أجابه بأنه غير قادر على الرحيل مجانًا، وإن كان لابد من رحيله فعليه دفع قيمة شرطه الجزائي البالغة 700 مليون يورو.

وأكد ليونيل في تصريحاته إلى أنه يتمتع بحق الرحيل عن برشلونة مجانًا، ومع ذلك فإنه يرفض اللجوء إلى المحاكم وشكوى النادي الذي أواه منذ الصغر، لذا فضل إنهاء عقده في كامب نو.

كلمات دالة:
  • ميسي ،
  • برشلونة ،
  • بارتوميو ،
  • كومان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات