إدارة برشلونة تضع شرطين للسماح لميسي بالغياب لمدة عام

يبدو أن نادي برشلونة، غير مستعد للتخلي عن ميسي والسماح لنجمه وقائده، بالرحيل عن الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

ويريد ميسي الرحيل عن برشلونة، من خلال تفعيل بند في عقده يسمح له بالمغادرة مجانا مع نهاية كل موسم، لكن إدارة الفريق الكتالوني تفسر هذا البند بطريقة تجعل المهاجم البالغ من العمر 33 عاما، في حال إصراره على الرحيل، مجبرا على التخلي عن راتبه لمدة عام، مع حرمانه من التوقيع مع أي فريق حتى الصيف المقبل، أي بعد نهاية العقد الحالي الذي يربطه بـ"البارسا".

كما يؤكد برشلونة، أن البند الذي يتحدث عنه ميسي، كان يجب تفعيله بحلول 10 يونيو ولم يتم تمديده، على الرغم من إطالة الموسم بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث أقيم نهائي دوري أبطال أوروبا في 23 أغسطس

كانت رابطة الدوري الإسباني قد أعلنت في بيان لها توافقها مع الفريق الكاتالوني فيما يخص قضية لاعبه الأرجنتيني، واعتبرت أن "العقد ساري المفعول حاليا وفيه بند جزائي" تبلغ قيمته 700 مليون يورو، وشددت على أن "لإنهاء التعاقد على اللاعب أن يدفع مبلغ هذا البند".

ويواجه قائد برشلونة وأعظم لاعب في تاريخ النادي الذي سجل له 634 هدفا وفاز معه بـ 34 لقبا، الآن خطر التعرض للعقاب إما بغرامة أو تخفيض راتبه، إذا واصل تمرده على الفريق، واستمر غيابه عن التدريبات.

ويبدو مانشستر سيتي الإنجليزي، النادي الأوفر حظا للحصول على خدمات الأرجنتيني الذي يصل راتبه الأساسي وحده إلى أكثر من 50 مليون يورو سنويا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات