حالة كورونا إيجابية في معسكر ليفربول

كشف ليفربول عن وجود حالة اختبار إيجابي لفيروس كورونا في معسكره التدريبي الحالي في النمسا قبل انطلاقة الموسم الجديد، لكنه أكد الاستمرار في استعداداته كما هو مخطط.

ويستعد «الريدز» للدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في سالفلدن بسالزبورغ، بعد التخلي عن خططهم الأولية لإقامة معسكر في إيفيان بعد إضافة فرنسا إلى قائمة الحجر الصحي الحكومية لفيروس كورونا.

ولم يعلن ليفربول عن اسم المصاب، واكتفى بتأكيد استمرار المعسكر الذي يتدرب خلاله الفريق في فندق جوت براندلهوف، حيث يطور اللاعبون لياقتهم البدنية قبل تحدي درع المجتمع في 29 أغسطس الجاري، أمام أرسنال في ويمبلي.

وتؤكد تقارير لصحيفة «ديلي ميل» أن الشخص المصاب سيتم اختباره مرة أخرى للتأكد من صحة الاختبار الأولي، وإذا تم العثور على إيجابية مرة أخرى، فسيتم عزله مباشرة لمدة سبعة أيام على الأقل، مع العلم أن لاعبي ليفربول يقيمون بعيداً عن الجماهير، ويتم اختبارهم لفيروس كورونا كل يومين أو ثلاثة أيام.

كما ذكرت صحيفة «ميرور» أن الاختبار الإيجابي لم يؤثر في استمرار اللاعبين في الحصول على التدريبات والاتصال والجلسات داخل الفندق، الذي وصل إليه الفريق نهاية الأسبوع الماضي، بعد أقصر عطلة صيفية في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات