كلوب قد يبتعد عن كرة القدم بعد مغادرة ليفربول

أعلن المدرب الألماني يورغن كلوب أنه قد يبتعد عن كرة القدم بمجرد انتهاء عقده الحالي مع ليفربول بطل الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم عام 2024.

وكان كلوب البالغ من العمر 53 عاما يرغب في أخذ إجازة لمدة عام بعد تركه لبوروسيا دورتموند عام 2015، لكن ليفربول طلب منه في تشرين الأول/أكتوبر من العام ذاته الحلول مكان الايرلندي الشمالي براندن رودجرز.

ومنذ ذلك الحين قاد كلوب الـ"ريدز" للفوز بدوري أبطال أوروبا عام 2019 وأنهى هذا العام انتظارا دام 30 عاما للحصول على لقب الدوري المحلي.

وقال كلوب لموقع "سبورتبازر" الألماني إن الاستراحة لعام بعد 2024 ستعطيه الوقت للتفكير في ما يريد القيام به بعد ذلك "سآخذ إجازة لمدة عام وأسأل نفسي عما إذا كنت أفتقد كرة القدم".

وأضاف "إذا كانت الإجابة سلبية فإنها ستكون النهاية ليورغن كلوب المدرب".

واعتبر كلوب الذي كسر هيمنة بايرن ميونيخ على لقب الدوري الألماني في فترة توليه مهامه في دورتموند موسمين على التوالي (2010-2011 و2011-2012)، انه "إذا لم أعد مدربا في يوم من الأيام، فهناك شيء واحد لن اشتاق اليه وهو التوتر قبل المباراة".

ويواجه ليفربول وكلوب مهمة صعبة في الموسم القادم للمحافظة على اللقب وهو ما لم يحققه سوى مانشستر سيتي في السنوات الـ11 الماضية مع مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا (2017-2018 و2018-2019).

وأكد المدرب الألماني أن "النادي بأكمله ينتظر الموسم الجديد ويريد أن يكرر ذلك (الفوز باللقب) وبشكل أفضل".

وتابع "نريد مطاردة منافسينا وأن نبقى الفريق المزعج الذي لا ترغب الفرق في اللعب ضده نحن لا ندافع عن أي لقب، نريد الحصول على ألقاب جديدة، وقد بدأنا للتو بالفوز".

كلمات دالة:
  • يورغن كلوب،
  • الدوري الانجليزي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات