«يوروبا ليغ» بطولة «درجة ثانية» تجذب الكبار

قد لا تضاهي «يوروبا ليغ» مسابقة دوري الأبطال من ناحية البريق، وربما تصنف كونها بطولة من الدرجة الثانية، من الاستقطاب والجوائز المالية الهائلة، ولكن وجود مانشستر يونايتد الإنجليزي وإنتر ميلان الإيطالي في نصف النهائي يشكل دليلاً آخر على أن عمالقة أوروبا بدأوا يأخذون المسابقة على محمل الجد.

يونايتد وإشبيلية الإسباني يتواجهان اليوم في كولن في أول نصف نهائي للبطولة المصغرة بنظام خروج المغلوب.

ولكن مع المواجهة الأخرى المقررة غداً بين إنتر ميلان وبطل أوكرانيا شاختار دانييتسك في دوسلدورف، سيكون الأطراف الأربعة لنصف النهائي ضامنين مشاركتهم في المسابقة القارية الأم الموسم المقبل عبر الدوري المحلي، ما يجعل المجد القاري والجوائز المالية الهدف الأساسي للجميع ولن تكون البطولة مجرد بوابة بالنسبة لهم للتشامبيونزليغ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات