هزيمة برشلونة توحد الصحافة الإسبانية

توحدت وسائل الإعلام في جميع أنحاء إسبانيا بعد أسوأ نتيجة في تاريخ برشلونة، بخسارته أمام بايرن ميونخ الألماني 2-8 أمس، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ليكون نصف نهائي البطولة العريقة، بدون ممثل للأندية الإسبانية للمرة الأولى منذ 13 عاماً.

وأشارت صحيفة «ديلي ميل» الإنجليزية، إلى أنه من النادر أن تتفق الصحف الرياضية في كاتالونيا وبقية إسبانيا على عنوان رئيسي، لكن «دياريو سبورت»، ومقرها برشلونة، و«دياريو آس» ومقرها مدريد، اتفقا على عنوان واحد في الصفحة الأولى، وهو «الذل التاريخي».

وتوقعت الصحيفتان وقوع اضطرابات في نادي برشلونة، ووصفت الوضع الحالي داخله بـ «الفوضوي».

وقالت «آس»، إن بايرن سحق منافساً مثيراً للشفقة وموجود حالياً في حالة من «السخرية المؤلمة»، وفي إحدى مقالات الرأي، قالت «سبورت»، «إن بايرن سخر من برشلونة في أمسية كابوسية».

وفي تصنيفات اللاعبين، أكدت أنه فقط لويس سواريز وجوردي ألبا، أعطوا علامات، بينما البقية كانت درجاتهم صفر، وجاء حكم «سبورت» على أداء مدرب برشلونة كيكي سيتين، تحت عنوان «إقالة»، تحسباً لما سيحدث حتماً للمدرب البالغ من العمر 61 عاماً، وأوضحت: «لا يمكن لسيتين الاستمرار ولو ليوم واحد في الوظيفة، وكانت المهمة كبيرة جداً عليه، وليس لديه ما يقدمه».

وحتى الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي، لم يستطع الهروب من الانتقادات وحصل على درجة الصفر من قبل «آس»، وعلقت صحيفة «ماركا» على الخسارة بكلمة واحدة «عار»، على صفحتها الأولى، كما أشارت إلى أن الموسم الحالي هو الأول من دون أي لقب منذ الموسم الأخير تحت قيادة المدرب الهولندي فرانك ريكارد عام 2008، وذلك بعنوان «نهاية حقبة».

وتحدثت عن المباراة من خلال تقرير كان عنوانه «كارثة تاريخية»، ولم تمنح ثلاثة لاعبين فقط، وهم مارك أندريه تير شتيجن وفرينكي دي يونج وليونيل ميسي، أي علامات في تصنيفاتها، أما صحيفة «الموندو ديبورتيفو الكتالونية»، فأكدت أن البايرن كان متسامحاً بالفوز 8-2 فقط، ووصفت برشلونة بأنه كان «كارثة».

وكانت هناك دعوات للإعلان عن الانتخابات قبل عام واحد من النهاية الرسمية لتفويض جوسيب بارتوميو، وقال المرشح الرئاسي المحتمل فيكتور فونت: «مرت سنوات عدة من الخزي والحزن، ولا يمكن تسمية الشعور بهذه الليلة إلا بالإذلال، ودعونا لا نطيل العذاب أو نفقد المزيد من الوقت الثمين، ونحن بحاجة إلى استقالة بارتوميو وإجراء الانتخابات»، ولكن من غير المرجح إجراء الانتخابات في الفترة المقبلة، ومن المتوقع أن يستمر الرئيس في سنته الأخيرة، ويركز على إيجاد مدرب جديد.

كلمات دالة:
  • برشلونة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات