البَرَد يعاقب الدراج ديكليرك في طواف دوفين الفرنسي

أظهر الدراج المحترف تيم ديكليرك، الكدمات التي خلفها تساقط البَرَد العملاق عليه بعد عاصفة ضربت المرحلة الثانية من طواف دوفين في فرنسا، إذ استمرت الأمطار طوال اليوم، وزاد الأمر سوءاً مع وصول بعض المتسابقين إلى خط النهاية.

وتمسك المتسابقان ديكليرك وماكسيم شافيلير، بإكمال السباق حتى نهايته رغم الطقس شديد الصعوبة، والكدمات المؤلمة التي كشفا عنها على ظهرهما عقب نهاية السباق.

وتجتاح العواصف أوروبا الغربية في أعقاب موجة الحر الأخيرة، مما تسبب في الكثير من التقلبات في الأحوال الجوية، ولم يستغرق الطريق وقتاً طويلاً ليصبح جليدياً في الطواف الفرنسي، وحاول الدراجون إنهاء المرحلة، وكافح البعض للبقاء على دراجاتهم، بينما قرر البعض الآخر ببساطة السير مع دراجاتهم إلى خط النهاية.

أما بالنسبة لأولئك الذين أصروا على إكمال السباق، فنالوا العقاب القاسي والشاق في نهاية الطواف، وكان من حسن حظ المتقدمين بالسباق، أنهم أنهوا المرحلة بالفعل مبكراً بحلول الوقت الذي ضربت فيه عاصفة البَرَد، وتمكنوا من الاحتماء.

كلمات دالة:
  • تيم ديكليرك،
  • تساقط البرد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات