ميسي يشتري منزلاً في ميلانو.. فهل تنقل كاتدرائيتها خارجها؟

من جديد عاد إلى سطح الأحداث، الحديث عن انتقال الأسطورة ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني، إلى صفوف نادي إنتر ميلان الإيطالي، خلال الميركاتو الصيفي الجاري، بحسب (آس).

وجاءت هذه الأنباء، في الوقت الذي يستعد فيه برشلونة، ورهانه كله على نجمه ميسي، لمواجهة نظيره بايرن ميونيخ الألماني، يوم الجمعة المقبل، على ملعب النور في العاصمة البرتغالية لشبونة، ضمن منافسات دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا.

وانتشرت الكثير من التقارير في الشهر الماضي، حول رغبة إنتر ميلان في الحصول على توقيع ليونيل ميسي، وأن اللاعب يرحب بالرحيل عن النادي الكتالوني، لاسيما في ظل الموسم السيىء الذي قدمه فريق برشلونة، وخسارته للقبي الدوري والسوبر المحليين لصالح الغريم التقليدي ريال مدريد، كما خرج الفريق أيضاً من كأس ملك إسبانيا، وتبدو فرصه صعبة في دوري أبطال أوروبا، في ظل الموقعة الصعبة التي تنتظره أمام العملاق الألماني فريق بايرن ميونيخ.

ورغم هذا الربط الشديد بين اللاعب ووصيف الدوري الإيطالي، إلا أن مسؤولي إنتر ميلان خرجوا لينفوا كل هذه التقارير، مؤكدين أن ذلك لا يمكن أن يحدث ولا حتى في أحلامهم، حتى إن أنطونيو كونتي، المدير الفني للفريق الإيطالي قال في تصريح لا ينسى: إن انتقال ميسي إلى إنتر ميلان أصعب من نقل كاتدرائية ميلانو خارج المدينة.

وفي مفاجأة من العيار الثقيل، كشف تقرير صحفي إيطالي أمس الثلاثاء، أن ليونيل ميسي اشترى منزلاً جديداً في مدينة ميلانو الإيطالية، مما رط الكثيرون بينه وانتقال محتمل للاعب إلى فريق إنتر ميلان.

وقالت شبكة (ميديا ست) الرياضية الإيطالية، فقد اشترى البرغوث الأرجنتيني منزلاً فخما جديداً بالقرب من مقر نادي إنتر ميلان، في مدينة ميلانو.

وأضافت الصحيفة أن ذلك التصرف من ميسي يأتي بعد نحو شهرين من شراء والده بدوره لمنزل في مدينة ميلانو، مما قد يعزز بنسبة كبيرة احتمالات رحيل اللاعب عن برشلونة إلى العملاق الإيطالي.

الجدير بالذكر، هو أن ميسي مرتبط بعقد مع برشلونة حتى يونيو 2021 ولم يقم حتى الآن بتمديد تعاقده مع النادي الإسباني.

كلمات دالة:
  • ميسي ،
  • برشلونة ،
  • إنتر ميلان،
  • بايرن ميونيخ
طباعة Email
تعليقات

تعليقات