أبطال أوروبا بطولة مصغرة في لشبــونـة

تخوض 8 أندية بدءاً من الليلة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بنظام بطولة مصغرة في لشبونة، وسط بروتوكول صارم فرضه الاتحاد الأوروبي للعبة (ويفا) بسبب تداعيات فيروس «كورونا» المستجد. ويتواجه أتلانتا الإيطالي مع باريس سان جرمان الفرنسي الليلة في ربع النهائي، وهو يحمل صفة مفاجأة الكرتين الإيطالية والأوروبية لهذا الموسم.

فبعد إقصاء يوفنتوس عملاق إيطاليا ونابولي في ثمن النهائي، بقي أتلانتا ممثلاً لإيطاليا الباحثة عن لقبها الأول منذ 2010 مع نادي إنتر في المسابقة القارية الأولى.

وفيما يغيب على الأرجح هداف سان جرمان الشاب كيليان مبابي المصاب ولاعب وسطه الإيطالي ماركو فيراتي، يفتقد أتلانتا هدافه السلوفيني يوسيب إيليتشيتش صاحب 21 هدفاً هذا الموسم في مختلف المسابقات، بينها خمسة في دوري الأبطال. وتقام المباريات وسط إجراءات احترازية صحية دقيقة، حيث يتمّ اختبار كل المشاركين (لاعبين، مرافقين.. إلخ)، قبل يومين أو ثلاثة أيام من مغادرة بلادهم. ويجرى اختبار إضافي في موقع البطولة المصغرة عشية المباراة، وتُعلن النتائج على الأقل قبل ست ساعات من ضربة انطلاق المباراة الأولى. كما يوصي الاتحاد الأوروبي باستخدام اختبار «آر تي - بي سي آر» للكشف عن «كورونا» أو أي طريقة أخرى تعادلها.

ويتعيّن على أي مشارك يظهر عوارض تشير إلى احتمال الإصابة بالفيروس أن يعزل نفسه في فندقه والاتصال بالسلطات الصحية المحلية. كما يتعيّن على كل فريق تسمية 13 لاعباً يتمتعون بصحة جيدة للتمكن من اللعب، بما في ذلك حارس المرمى. وإذا لم يقم الفريق بتسمية 13 لاعباً مدرجين في «القائمة أ» المقدّمة مسبقاً للاعبين المؤهلين خوض البطولة المصغرة، يمكن لـ«ويفا» السماح بإعادة برمجة المباراة. وإذا تعذرت إعادة برمجة المباراة، يكون الفريق غير القادر على توفير 13 لاعباً «مسؤولاً» ويخسرها بنتيجة 0-3. ويمكن للفريق أن يتألف من 45 فرداً كحد أقصى لكل مباراة. يتضمن الوفد الرسمي لكل فريق (رئيس، أعضاء مجلس إدارة... ) عشرة أشخاص كحد أقصى. وسيتم الالتزام بظروف التباعد الاجتماعي ودوران الهواء في غرف الملابس. بحسب حجم الغرف، يمكن توفير مساحات إضافية للموظفين، والمعدات وأخصائيي العلاج الطبيعي.

إضافة لذلك، يجب إغلاق أو إفراغ حمامات ساونا، حمامات الثلج أو جاكوزي، كما يجب تعقيم جميع معدات اللياقة البدنية أو العلاج الطبيعي قبل وبعد كل استعمال. ويتعيّن على الحكام وموظفي ويفا والملاعب احترام التباعد الاجتماعي خلال سفرهم وارتداء الكمامة. كما يخضع الحكام والمسؤولون الرسميون لبرنامج اختبارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات