جراحات الظهر تجبر وودز على التخلي عن مضرب بـ70 مليون استرليني

تخلى نجم الغولف الأمريكي تايغر وودز، عن مضربه «سكوتي كاميرون نيوبورت 2» البالغ ثمنه 70 مليون جنيه استرليني، والذي فاز به بـ 14 من أصل 15 بطولة رئيسية، لصناعة مضرب «سكوتي كاميرون» جديد وأطول من مضربه القديم، لحماية ظهره، بعدما خضع لأربع عمليات جراحية في الظهر خلال حياته المهنية، وآخرها جراحة دمج العمود الفقري في عام 2017.

وقال وودز في حديثه عن مضربه الجديد: «كنت ألعب بهذا المضرب طوال الجزء الأفضل من العام، وهو أطول قليلاً من مضربي السابق مما يجعل الأمر أسهل على ظهري، ويمكنني الآن قضاء المزيد من الوقت في التدريب، لأن آلام الظهر، أحد الأسباب التي جعلت لاعبي الغولف الكبار لا يضربون بالطول نفسه، مع صعوبة الانحناء».

وكان لدى وودز، علاقة وثيقة مع مضربه القديم الذي حقق له نجاحاً كبيراً، حتى أنه رفض السماح لابنه تشارلي باستخدامه، وبل ورفض بيعه لمستثمر ياباني، عرض عليه مبلغ كبير من 7 أرقام، حسب ما أشارت صحيفة «ديلي ميل».

كلمات دالة:
  • تايغر ،
  • غولف،
  • مضرب غولف
طباعة Email
تعليقات

تعليقات