لاعبو أرسنال يشعرون بالخيانة

قرر نادي أرسنال إنهاء عمل 55 موظفاً هذا الشهر، وهو ما قوبل بغضب عارم من قبل الكثيرين، خصوصاً من لاعبي الفريق، بعدما وافقوا في وقت سابق على خصم جزء من رواتبهم للسماح بالحفاظ على وظائف العاملين بالنادي.

وأعرب عدد من لاعبي أرسنال عن شعورهم بالخيانة بعد قرار النادي بالاستغناء عن عدد من الموظفين، والذي برره بالتأثيرات المالية السلبية التي تأثر بها أرسنال بسبب تفشي فيروس «كورونا».

وانتقد رايت أسطورة أرسنال، قرار ناديه السابق، وقاد بيرس مورغان مقدم البرامج الشهير على قنوات «سي إن إن»، حملة للهجوم على مسؤولي أرسنال، وغرد على حسابه الشخصي في «تويتر»، وأشار خلالها إلى دفع النادي للاعبه أوزيل، 350 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً للجلوس من دون لعب.

والجدير بالذكر، أن مدرب أرسنال واللاعبين، وافقوا في بداية أزمة «كورونا» على خفض رواتبهم بنسبة 12.5% في أبريل الماضي، لحماية المستقبل الاقتصادي للنادي وسط الوباء، وهو الأمر الذي دفع أغلب لاعبي أرسنال للإعراب على عن شعورهم بخيبة الأمل في النادي، لأنهم يعتقدون أن الخفض الطوعي للأجور كان للمساعدة في إنقاذ الوظائف.

مع العلم أن هناك بعض اللاعبين رفضوا تخفيض رواتبهم، ومنهم أوزيل صاحب أعلى عقد، بسبب عدم وجود تأكيدات بشأن وجهة الأموال، فيما استرد اللاعبون الذين حصلوا على تخفيض في رواتبهم بعض الأموال عندما فازوا بكأس الاتحاد الإنجليزي وتأهلوا إلى الدوري الأوروبي، وهو شرط تم وضعه عندما تقرر خفض الأجور.

كلمات دالة:
  • ارسنال،
  • الدوري الانجليزي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات