موسى جوارة ..هاجر في قارب وعمره 14 سنة وتحول إلى حديث الكرة الإيطالية

أصبح موسى جوارة لاعب بولونيا، حديث الوسط الكروي الإيطالي، بعد تسجيله الهدف الأول لفريقه، ليقوده للفوز 2-1 على انتر ميلان ، في الجولة 30 من الدوري الإيطالي، ويؤزم موقف الانتر في البقاء منافساً مع يوفنتوس على اللقب.

وتحول  موسى جوارة لاعب بولونيا، إلى قصة ملهمة للعديد من اللاعبين حول العالم  و وليس بتسجيله هدفاً لبولونيا فقط، ولكن بسبب رحلته من وطنه غامبيا إلى ساحل صقلية بالقارب وعمره 14 سنة، للبحث عن حياة أفضل، دفعته لقطع طريق طويل عبر الساحل الغربي، مر خلالها بالسنغال والصحراء الغربية، وساحل شمال أفريقيا.

ووصل إلى إيطاليا قاصراً لوحده من بين 25000 شخص في ذلك العام، وكان لديه الطموح لتحقيق شيئ، ثم تم نقله إلى منطقة بوتينزا، والتي تبعد حوالي ساعتين ونصف من جنوب نابولي، ولعب في فريق للهواة، ولم يستسلم عن تحقيق حلمه.

وقام مدرب الفريق الذي بدأ بين صفوفه، بدور الوصي القانوني للاعب الغامبي، ثم تبنى المدرب وزوجته، جوارة، وسرعان ما بدأ أسمه بالانتقال إلى ما وراء مقاطعة بوتينزا. وبالنظر إلى كل شيء مر به جوارة لمجرد مغادرة غامبيا، فمن الصعب التأثير على طموحه.

معركة قانونية

 وأشارت صحيفة «الديلي ميل»، إلى أن معركة قانونية مريرة هددت بإنهاء حلمه باحتراف كرة القدم في إيطاليا قبل أن يبدأ بالفعل، لأن لوائح الاتحاد الإيطالي للكرة، تقضي بمكافحة استغلال المهاجرين، وهو ما منع اللاعب من الاحتراف، ليصاب بالاكتئاب، لأنه لم يكن قادراً على فهم القانون الذي منعه من الانضمام إلى ناد أراد بشدة التوقيع له.

وحصل جوارة وأوصياؤه القانونيون الجدد في النهاية على دعم قانوني وتم منحهم الإذن للانضمام إلى كييفو في نوفمبر 2017، حينها بدأ جوارة تحقيق حلمه في الاحتراف.

وسجل جوارة، 8 أهداف في 15 مباراة في أول موسم له في موسم 2017-2018 مع كييفو، وسجل أول ظهور له في الفريق الأول في اليوم الأخير من موسم 2018-2019، بعد أن نجا النادي بالفعل من الهبوط، ولفت الأنظار في 2019، بعدما سجل 3 أهداف في ثلاث مباريات، وفجأة، ازداد الاهتمام بلاعب لم يكن أحد في إيطاليا على علم به قبل ثلاث سنوات.

وكانت بضع سنوات مع كييفو كافية لإقناع بولونيا بالتعاقد مع اللاعب في صفقة قدرت قيمتها بنصف مليون يورو، وبات جوارة أصغر هداف لبولونيا منذ عام 2003، وقال جوارة: «أريد حقاً أن أشكر المدرب لأنه أظهر لي تلك الثقة ضد إنترميلان، وأنا سعيد حقًا بتسجيل هدفي الأول، والذي أود تكريسه لعائلتي وجميع أولئك الذين ساعدوني في رحلتي».

كلمات دالة:
  • موسى جوارة ،
  • الدوري الايطالي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات